الدولار يهوي بعد تصريحات رئيس الفيدرالي الأميركي

{clean_title}
الوقائع الاخبارية: هوى الدولار لأقل مستوى في ثلاثة أشهر أمام الين الخميس إذ ركز المستثمرون على تصريحات جيروم باول رئيس الفيدرالي الأميركي حول إمكانية إبطاء وتيرة رفع أسعار الفائدة "في وقت مبكر ربما يكون في ديسمبر كانون الأول".

وقال باول الأربعاء إن "إبطاء الوتيرة في هذه المرحلة أسلوب جيد لتحقيق التوازن بين المخاطر" لكنه أضاف أن السيطرة على التضخم "ستتطلب إبقاء السياسة في مستوى تقييدي لفترة".

وانخفضت العملة الأميركية في أحدث معاملات 1.32 بالمئة إلى 136.295 ين بعدما هبطت إلى 136.205 ين مسجلة أدنى مستوياتها أمام العملة اليابانية منذ 26 أغسطس.

والعلاقة بين الدولار والين حساسة للغاية لأي تغيرات في عائدات سندات الخزانة الأميركية طويلة الأجل والتي تراجعت الليلة الماضية بعد تصريحات باول مقتربة من أدنى مستوياتها في شهرين عند 3.6 بالمئة. وبلغ العائد في أحدث معاملات بطوكيو 3.6163 بالمئة.

وتقيم الأسواق احتمالا بنسبة 91 بالمئة أن يرفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة 50 نقطة أساس في اجتماعه القادم مقابل احتمال بنسبة تسعة بالمئة أن يرفعها بواقع 75 نقطة أساس مجددا. ومن المتوقع بنسبة أقل من خمسة بالمئة أن تبلغ الزيادات ذروتها في مايو أيار.

وواصل مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام ست عملات رئيسية من بينها الين واليورو، انخفاضه من جلسة أمس الأربعاء أكثر من واحد بالمئة فهبط 0.28 بالمئة أخرى إلى 105.48. وهوى المؤشر 5.2 بالمئة في نوفمبر مسجلا أسوأ أداء شهري منذ سبتمبر 2010.

وارتفع اليورو 0.39 بالمئة إلى 1.04485 دولار ليعاود الاتجاه صوب أعلى مستوى في خمسة أشهر البالغ 1.0497 دولار الذي سجله في وقت سابق من الأسبوع.

وزاد الجنيه الإسترليني 0.36 بالمئة إلى 1.2102 دولار ليقترب من أعلى مستوى في ثلاثة أشهر الذي سجله الأسبوع الماضي عند 1.2153 دولار.

وارتفعت أيضا العملات الحساسة للمخاطر إذ صعد الدولار الأسترالي في أحدث معاملات 0.55 بالمئة إلى 0.6826 دولار أميركي وهو أعلى مستوياته منذ 13 سبتمبر. وارتفع الدولار النيوزيلاندي 0.69 بالمئة إلى 0.63405 دولار أميركي بعدما لامس 0.6325 دولار أمريكي مسجلا أعلى مستوى منذ 17 أغسطس آب.

ولقيت العملتان الأسترالية والنيوزيلندية دعما من مؤشرات على تخفيف الحكومة الصينية إجراءات سياسة (صفر كوفيد).

وشهد اليوان الصيني بعض التقلبات في المعاملات الخارجية بعدما أفادت تقارير إعلامية أن العاصمة بكين ستسمح للبعض بالحجر المنزلي.

وارتفع الدولار في أحدث معاملاته 0.12 بالمئة مسجلا 7.0546 يوان بعدما هبط 0.3 بالمئة إلى أدنى مستوى في أسبوعين عند 7.0256 يوان.

تابعوا الوقائع على