فوائد وأنواع التقشير الكيميائي: الفرق بين المنزل والعيادة

فوائد وأنواع التقشير الكيميائي: الفرق بين المنزل والعيادة
الوقائع الاخبارية:في رغبتك في تحسين مظهر بشرتك، قد تفكرين في تطبيق عملية التقشير، سواء في العيادة أو في المنزل. تُعد هذه العملية فعّالة لتحفيز نمو خلايا البشرة الجديدة وإزالة الخلايا الميتة، مما يساهم في الحصول على بشرة أكثر نضارة وتوهجاً. ولكن هل تعلمين أن هناك اختلافات كبيرة بين التقشير الكيميائي الاحترافي في العيادة والتقشير المنزلي، سواء من حيث المواد المستخدمة أو التقنيات المتبعة أو الرعاية اللاحقة والنتائج المتوقعة والآثار الجانبية؟ دعينا نلقي نظرة على الفروقات بين هذين النوعين من التقشير.

ما هو التقشير الكيميائي؟
التقشير الكيميائي هو إجراء تجميلي شائع يهدف إلى تحسين مظهر البشرة من خلال استخدام محلول كيميائي يوضع على سطح الجلد لتقشيره. يُشجع هذا الإجراء على نمو خلايا جديدة وصحية، مما يساهم في الكشف عن بشرة ناعمة وشابة.
أنواع التقشير الكيميائي:

ad
التقشير السطحي:
يتم استخدام أحماض خفيفة مثل أحماض الألفا هيدروكسي لتقشير الطبقة الخارجية من الجلد. هذا النوع من التقشير يمكن أن يحسن لون البشرة ويقلل من الخطوط الدقيقة والتجاعيد.

التقشير المتوسط:
يتم استخدام أحماض أقوى مثل حمض الترايكلوروأسيتيك للتركيز على الطبقة الوسطى من الجلد. يمكن أن يساعد هذا النوع في علاج التجاعيد العميقة والندبات.

التقشير العميق:
يتضمن هذا النوع من التقشير اختراقاً عميقاً لطبقات الجلد باستخدام مواد كيميائية قوية. يمكن أن يحقق نتائج دراماتيكية في علاج الأضرار الجلدية الشديدة، ولكنه يتطلب وقتًا أطول للتعافي.

ما هو التقشير في المنزل؟
تقشير البشرة في المنزل يشمل استخدام مواد طبيعية مثل السكر أو القهوة لإزالة الخلايا الميتة يدوياً. يُعد هذا النوع من التقشير طريقة بسيطة وفعّالة لتحسين مظهر البشرة دون الحاجة إلى زيارة العيادة.

فوائد التقشير في المنزل:
إزالة الخلايا الميتة وتحسين ملمس البشرة.
تنظيف المسامات ومنع ظهور حب الشباب.
تحفيز نمو خلايا جديدة وتجديد البشرة.
إزالة الشوائب وتوحيد لون البشرة.
الاعتبارات اللاحقة للتقشير:
ترطيب البشرة بشكل جيد بعد التقشير.
حماية البشرة من أشعة الشمس باستخدام واقي الشمس.
تجنب التقشير الزائد للحفاظ على صحة البشرة.

مهما كانت اختياراتك، فإن الاستشارة مع أخصائي الجلدية ستساعدك في اتخاذ القرار الأمثل لصحة بشرتك. تذكري أن العناية الجيدة بالبشرة تبدأ من الداخل وتستمر بالاهتمام الخارجي المناسب.


تابعوا الوقائع على