النيابة العامة تُنهي النزاع بين سمية الخشاب ورامز جلال بقرارها

النيابة العامة تُنهي النزاع بين سمية الخشاب ورامز جلال بقرارها
الوقائع الاخبارية:قررت النيابة العامة المصرية حفظ التحقيقات في البلاغ المقدم من الفنانة سمية الخشاب ضد رامز جلال، مقدمة اتهامات تتعلق بتعريض حياتها للخطر أثناء تصوير حلقة من برنامج "رامز جاب من الأخر”. النيابة أكدت عدم وجود دليل كافٍ لتقديم اتهامات جنائية ضد جلال وفريق البرنامج، مما أدى إلى اغلاق الملف.

سمية الخشاب، التي تعرضت لإصابات بالغة خلال تصوير الحلقة، طالبت بالرعاية الطبية دون أن يتم تلبية طلبها من قبل فريق البرنامج، مما أثار جدلاً واسعاً في الوسط الفني والإعلامي.

في ردها على قرار النيابة، أكدت سمية الخشاب على حقها في الدفاع عن نفسها وأنها ستستمر في متابعة القضية قضائياً. كما أشارت إلى تلقيها وعداً بعدم تعرضها لأي أذى خلال مشاركتها في البرنامج، مما يجعلها تؤكد على الحاجة إلى تغيير في سياق البرامج التلفزيونية لتجنب مثل هذه الحوادث في المستقبل.

تجدر الإشارة إلى أن سمية الخشاب وقعت ضحية لمقلب برنامج "رامز جاب من الأخر”، حيث تم تعريضها لموقف غير متوقع أثناء حديثها مع رامز جلال، مما أثار ضجة كبيرة بين الجمهور والمشاهدين.

من جانبها، ردت القنوات التي تعرض البرنامج بأنه تم الاتفاق مع جميع الضيوف على طبيعة البرنامج وموافقتهم الكاملة على المشاركة في المقالب المقدمة، مما يشكل نقطة جدل بين الحرية الإبداعية وحقوق الضيوف في البرامج الترفيهية.

وبالرغم من الجدل الدائر حول هذه الحادثة، فإن النيابة قررت حفظ البلاغ بعد دراسة الأدلة المقدمة وعدم وجود أساس قانوني كافٍ لمتابعة القضية ضد رامز جلال وفريق البرنامج، مما يؤكد على ضرورة تحديد المعايير الأخلاقية والقانونية التي يجب أن تسيطر على تصوير البرامج التلفزيونية لضمان سلامة الضيوف واحترام حقوقهم في المستقبل.



تابعوا الوقائع على