تكميم المعدة.. ما الحمية المناسبة بعدها؟

تكميم المعدة.. ما الحمية المناسبة بعدها؟
الوقائع الاخبارية : تعد السمنة من المشاكل التي تصنف بالمرضية والتي تؤثر على صحة الانسان سلباً خاصة إذا كان مؤشر كتلة الجسم تجاوز ال 40؛ وبالتالي فهي تهدد صحة الانسان لما لها من أضرار عديدة على صحة الجسم وترتبط أيضا بظهور مشاكل عديدة أخرى مثل مقاومة الانسولين،النوع الثاني من السكري، ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع الدهون الثلاثية والكوليستيرول، ومشاكل الغدة الدرقية، وتكييس المبايض، اضطراب مستويات الهرمونات بالجسم وغيرها الكثير من المشاكل الصحية المتسلسلة والمرتبطة بالسمنة في حال لم يؤخذ بالاجراءات الطبية بالتزامن مع الالتزام بحميات خاصة لتلك المشاكل الصحية مع وجود نشاط بدني يحد من أضرار السمنة.

وبالتالي يلجأ البعض لعمليات تكميم المعدة والتي راجت في هذه الأوقات كثيرا وخاصة لمن يعانون السمنة من الدرجة الثالثة او السمنة بشكل عام مع وجود مشاكل صحية مرتبطة بها. ولهذا النوع من العمليات أنظمة وبرامج غذائية محددة وملزمة خاصة في أول مراحل النظام الغذائي وذلك لتفادي الوقوع ببعض المشاكل مثل مشكلة التسريب أو التقيؤ أو الجفاف. وتلك الانظمة تتميز بتحديد كمية السوائل والاطعمة ونوعيتها للوصول للهدف المرجو من العملية وهو الوصول للوزن الطبيعي مقارنة بالطول والعمر.

ويشمل النظام الغذائي بأول فترة المراحل التالية:

- المرحلة الأولى وتمتد لمدة أسبوع واحد وتشمل السوائل الصافية تعد السوائل الصافية أو الشفافة بعد العملية مرحلة جدا مهمة وتشمل اليانسون والبابونج وبعض مغلي الاعشاب وبعض العصائر غير مضاف عليها السكر مثل عصير التفاح، وبعض المرقات مثل مرقة الدجاج واللحم والخضراوات غير مضاف لها البهارات والتوابل.

- المرحلة الثانية وهي السوائل العادية: وتمتد أيضا لاسبوع واحد وتشمل السوائل السابق ذكرها مع اضافة الحليب واللبن وبعض أنواع العصائر مثل التوت والعنب والرمان والبطيخ.

-المرحلة الثالثة وهي الأكل المهروس او المطحون ويشمل بعض اصناف الخضار مثل الكوسا والجزر والفليفلة الحلوة والبصل والبطاطا والجزر، بالاضافة الى الشوربات مثل شوربة الشوفان والفطر مع اضافة مصادر البروتين مثل اللحوم الحمراء قليلة الدسم أو قطع الدجاج واضافتها الى الطعام المهروس وذلك لاضافة القيمة البروتينية للطبق وتجنب الشعور بالتعب والارهاق وتنضح المريض أن يستمر في هذا النظام لمدة أسبوعين.

- المرحلة الرابعة وهي الاكل اللين: والتي تشمل الأصناف بالمرحلة السابقة ولكن بدون طحن مع الاهتمام بان تكون مطبوخة جيداً ولينة بشكل واضح مع التركيز على عملية المضغ لتجنب الالم في حال عدم المضغ جيدا او التقيؤ وتستمر لمدة اسبوعين

-اما عن المرحلة الخامسة وهي الاكل الصلب: ويشمل الطعام المعد بالبيت بدون اضافة البهارات لتفادي اي مشاكل ممكنة مثل الشعور بالحرقة وعدم الارتياح

واخيرا يجب الاهتمام بشرب السوائل بشكل جيد لتجنب مشكلة الجفاف والالتزام بشرب من ( 1.50 – 2 ) لتر خلال اليوم على شكل رشفات او دفعات صغيرة، والالتزام بممارسة الرياضة بشكل منتظم وذلك للوصول للهدف المرجو وهو الوزن الطبيعي.

تابعوا الوقائع على