7 خطوات تساعدك في اختيار المنظف الأفضل لوجهك

7 خطوات تساعدك في اختيار المنظف الأفضل لوجهك
الوقائع الإخبارية : قد يكون اختيار المنظف المناسب مهمة معقدة، خاصة مع تعدد المنتجات المتاحة في السوق اليوم، لكن الفهم العميق لنوع بشرتكِ، واحتياجاتها الفريدة؛ يبسّط العملية إلى حد كبير.

وسيرشدكِ هذا الدليل الشامل، من خلال خطوات استراتيجية، لاختيار المنظف المثالي لبشرتكِ.

دليلكِ لاختيار أفضل منظف للوجه:
1- فهم نوع بشرتكِ:
الخطوة الأولى، والأكثر أهمية في اختيار المنظف المناسب، هي فهم نوع بشرتكِ، ويتم تصنيف البشرة إلى: جافة، ودهنية، ومختلطة، وحساسة، وطبيعية.

ويتطلب كل نوع عناية محددة، ما يجعل من الضروري اختيار منظف يتماشى مع نوع بشرتكِ، ولا يمنع هذا أي ضرر محتمل فحسب، بل سيعزز أيضاً الصحة العامة، ومظهر بشرتكِ.

2- مشاكل بشرتكِ:
بعد ذلك، حددي مشاكل بشرتكِ، فهل أنتِ عرضة لحب الشباب، أم أنكِ تحاربين التجاعيد، أم تتعاملين مع فرط تصبغ الجلد أو الوردية؟.. سترشدكِ معرفة حالة بشرتكِ إلى اختيار منظف يحتوي على مكونات، تستهدف هذه المشكلات المحددة. على سبيل المثال، قد يكون المنظف، الذي يحتوي على حمض الساليسيليك مفيداً لمن يعانين حب الشباب، في حين المنتج الذي يحتوي على حمض الهيالورونيك يحارب جفاف الجلد بشكل فعال.

3- قراءة المكونات:
خذي الوقت الكافي للتحقق بدقة من مكونات أي منظف تفكرين فيه، فبعض المكونات مفيدة بشكل خاص لأنواع معينة من البشرة أو مشاكلها، فمثلاً الجلسرين والسيراميد ممتازان في ترطيب البشرة الجافة، في حين زيت شجرة الشاي مفيد جداً للبشرة الدهنية والمعرضة لحب الشباب، كما أن فهم دور كل مكون سيسمح لكِ باتخاذ قرار مستنير حول ما إذا كان المنتج مناسباً لك أم لا.

4- التحقق من المواد المسببة للحساسية:
إذا كانت بشرتكِ حساسة، فمن الضروري التدقيق في قائمة المكونات؛ بحثاً عن المواد المسببة للحساسية المحتملة، وتشمل: العطور والأصباغ وبعض المواد الحافظة التي قد تسبب تهيج الجلد، ولتجنب مثل هذه المشكلات، يُنصح باختيار المنظفات التي لا تسبب الحساسية، والخالية من العطور والأصباغ. وعليكِ تذكر أن ما لا يسبب تهيجاً لبشرة ما قد يسبب تهيجاً لبشرتكِ، لذا اختاري المنتجات بحذر دائماً.

5- ضعي مستوى الأس الهيدروجيني في الاعتبار:
يؤثر مستوى الأس الهيدروجيني لمنظف البشرة بشكل كبير في صحة بشرتكِ، إذ يجرد منظف البشرة ذو الأس الهيدروجيني المرتفع، بشرتكِ من زيوتها الطبيعية، فيجعلها جافة ومتهيجة وعرضة للتلف.

ومن الناحية المثالية، يجب أن تهدفي إلى استخدام منظف ذي درجة حموضة قريبة من الأس الهيدروجيني الطبيعي لبشرتكِ، والذي يكون عادةً حوالي 5.5، وسيعزز هذا حاجز البشرة الصحي، ويساعد في الحفاظ على توازن الرطوبة الطبيعية للبشرة.

6- اختبار المنتج المناسب:
قبل الالتزام بمنتج بحجم كامل، حاولي الحصول على عينة من المنظف، سيسمح لكِ هذا برؤية تفاعل بشرتكِ معه على مدار بضعة أيام، وإذا شعرتِ بأي إزعاج أو احمرار أو رد فعل سلبي، فمن الأفضل التوقف عن استخدامه، واختيار منظف آخر. فمن المهم دائماً اختبار المنتج قبل دمجه بالكامل في روتين العناية بالبشرة.

7- قراءة المراجعات:
أخيراً.. تأكدي من قراءة مراجعات اللواتي لديهن أنواع بشرة ومخاوف مماثلة، ورغم أن كل بشرة فريدة من نوعها، فإن هذه المراجعات توفر لكِ نظرة ثاقبة قيمة حول كيفية عمل المنتج، وضعي في اعتباركِ أن المنتج الذي حصل على مراجعات إيجابية للغاية قد لا يكون مناسباً لبشرتكِ.

تابعوا الوقائع على