فاعليات تؤكد أهمية مشاركة الشباب والمرأة بالانتخابات النيابية المقبلة

فاعليات تؤكد أهمية مشاركة الشباب والمرأة بالانتخابات النيابية المقبلة
الوقائع الاخبارية: أكدت فاعليات نسائية وشبابية في محافظة البلقاء، أهمية مشاركة الشباب والمرأة بالانتخابات النيابية المقبلة لاستثمار طاقاتهم وتمكينهم سياسيا واقتصاديا واجتماعيا.

وقال رئيس مجلس محافظة البلقاء، إبراهيم العواملة،، إن جوهر الحياة السياسية يتمثل في مشاركة الشباب والمرأة بالعملية الديمقراطية ويجب أن يكون لهما دور حقيقي وفاعل في صنع القرار وهذا لا يأتي إلا من خلال مشاركتهما بالانتخابات سواء ترشحا أو انتخابا.

وأضاف أن الشباب والمرأة قادران على إحداث تغيير إيجابي في المجتمع بمختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وأمامهما فرصة كبيرة لتعزيز وصولهما إلى مواقع صنع القرار السياسي والتشريعي.

وأشار إلى أن جلالة الملك عبد الله الثاني وسمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني ولي العهد، يؤكدان دائما على ضرورة تحفيز الجميع للمشاركة بالعملية الانتخابية، وأن الدولة قدمت الدعم الكامل على صعيد التشريعات والسياسات في سبيل الوصول لهذه الغاية.

وأكدت رئيسة جمعية بصمة الخير، بثينة الزعبي، أهمية مشاركة المرأة بالانتخابات وتعزيز دورها في صنع القرار على جميع المستويات.

ودعت المرأة إلى تغيير الصورة النمطية المتعارفة عنها، والتسلح بالعلم والمعرفة وانتهاز الفرص لتمكينها اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا، مشيرة إلى المرأة تبوأت مناصب قيادية ووصلت إلى مواقع صنع واتخاذ القرار.

وقالت الصحفية ابتسام العطيات إن مشاركة المرأة جزء لا يتجزأ من حقوقها؛ لتمكينها من القيام بأدوارها التنموية المختلفة، ولإتاحة الفرصة لها للمساهمة في تعزيز السياسات الوطنية والمحلية، خاصة التي تعالج التحديات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية في المجتمع.

وقال منسق هيئة شباب كلنا الأردن في البلقاء، مهند الواكد، إن جلالة الملك عبدالله الثاني أولى الشباب اهتماما كبيرا، من خلال إيجاد مؤسسات معنية بتطوير قدراتهم ومهاراتهم، وتمكينه بأدوات للتعامل مع تطورات العصر الحديث وإعطائهم مساحة للتعبير عن أفكارهم وتطلعاتهم ورؤيتهم المستقبلية.

وأكد رئيس قسم المراكز الشبابية في مديرية شباب البلقاء احمد الصمادي، أهمية مشاركة الشباب بالانتخابات، باعتبارهم أكثر فئة مؤثرة في المجتمع، داعيا إلى تحفيزهم المشاركة واختيار الشخص المناسب في المكان المناسب؛ لفتح آفاق واسعة أمامهم بما يناسب رؤيتهم وتطلعاتهم للمستقبل.

وبين مدير الإعلام في جامعة البلقاء التطبيقية أحمد المناصير، أهمية مشاركة الشباب بالعملية الانتخابية لإبراز دورهم في الحياة العامة كونهم يشكلون الغالبية العظمى من المجتمع، داعيا إلى توعية الشباب بأهمية المشاركة والاختيار الأفضل لممثليهم في البرلمان المقبل.

وأكد الناشط الشبابي ابراهيم أبو رمان، أن مشاركة الشباب السياسية ضرورة ملحة، إذ لا يمكن الحديث عن أي مشروع سياسي أو حزبي دون وجودهم ومشاركتهم، لافتا الى أهمية وجود برامج تمكن الشباب سياسيا واقتصاديا، بالإضافة الى دعم وتبني أفكارهم ومقترحاتهم.


تابعوا الوقائع على