البنك الإسلامي الأردني اول بنك أردني يقدم "تمويل الخلايا والسخانات الشمسية المنزلية"

{clean_title}
الوقائع الاخبارية :قال الدكتور حسين سعيد الرئيس التنفيذي / المدير العام للبنك الإسلامي الأردني ان البنك باشر بتقديم التمويلات للمواطنين الراغبين بتركيب الخلايا والسخانات الشمسية المنزلية والمدعومة بنسبة 30% من صندوق تشجيع الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة / وزارة الطاقة والثروة المعدنية، ليكون اول بنك اردني يقدم هذا التمويل المدعوم بهدف تشجيع المواطنين بمختلف فئاتهم على استعمال الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة والاستفادة من البرامج والمشاريع التي تنفذها وزارة الطاقة في هذه المجال وتحفيز القطاع المنزلي للاستثمار في مجال الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة. وذلك بموجب اتفاقية التعاون المشترك التي تمت ما بين البنك و صندوق تشجيع الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة / وزارة الطاقة والثروة المعدنية يوم13/11/2019 لتسهيل تمويل أنظمة الخلايا الشمسية والسخانات الشمسية ( الانابيب والمرايا) للقطاع المنزلي ، وبما يتوافق واحكام و مبادئ الشريعة الإسلامية. ودعا الدكتور حسين سعيد المواطنين للاستفادة من هذه الاتفاقية والتي يقدم البنك من خلالها التمويلات للمواطنين الراغبين بتركيب أنظمة الخلايا او السخانات الشمسية بمختلف أنواعها في منازلهم من قبل المزود او المقاول الذي يختاره المواطن لتركيب نظام الخلايا الشمسية او نظام السخانات الشمسية، وتعطى الاولوية للمزودين او المقاولين المحليين في المحافظات والمرخصين من هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن لتركيب انظمة الخلايا الشمسية وبمساهمة من صندوق تشجيع الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة بنسبة 30% من سعر النظام ، وتشمل منح التمويل لنظام الخلايا الشمسية "القطاع المنزلي" بمدة لا تزيد عن 48 شهراً وبمبلغ 1980 دينار وان لا يتجاوز سعر الكيلوواط 550 دينارا وبقدرة لا تتجاوز3.6 كيلوواط والسخانات الشمسية بالمرايا بمدة لا تزيد عن 24 شهراً وبمبلغ 450 دينار وسخانات شمسية بالأنابيب لا تزيد عن 12 شهراً وبما لا تتجاوز مبلغ300 دينار، ويتم تعديل سقوف الأسعار سنوياً حسب سعر السوق. كما اكد الدكتور حسين سعيد على دور البنك الاجتماعي والاقتصادي والتنموي من خلال المبادرات التي يطلقها في مواجهة مشكلة الطاقة، التي تعد اهم التحديات التي تواجه الاقتصاد الوطني وذلك من خلال دعم الجهود المبذولة في تنفيذ برامج تمويل مشاريع الطاقة المتجددة في المملكة، والتوسع في الشمول المالي وتوسيع مظلة المستفيدين من الخدمات المالية والمساهمة في التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة ودعم مختلف قطاعات المجتمع من افراد ومؤسسات وشركات ومشاريع صغيرة ومتوسطة وبالتعاون مع البنك المركزي الأردني والشركة الأردنية لضمان القروض ،الى جانب الحلول المصرفية التي اطلقها البنك مثل تمويل السيارات الهجينة والكهربائية و منتج شمسنا لتمويل انظمة الطاقة المتجددة للأفراد والشركات مع استمرارية اعتماد البنك لمشاريع توفير الطاقة البديلة في مقرات تواجده .



تابعوا الوقائع على