ترجيح تخفيض أسعار البنزين تعريفة الشهر المقبل

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: توقع الخبير في الشأن النفطي عامر الشوبكي، تخفيض أسعار المحروقات للشهر المقبل بنسب تتراوح بين 1 - 5%، مشيرا الى أن هذا الاجراء سيكون اول تخفيض على أسعار المشتقات النفطية منذ شهر آيار الماضي.

ورجح الشوبكي تخفيض سعر مداة الديزل بقيمة تتراوح بين 2 - 2.5 قرشا لكل لتر، أو ما يعادل نصف دينار تقريبا للتنكة وبنسبة تخفيض 5%، كما رجح تخفيض سعر البنزين بشقيه اوكتان 90 واوكتان 95 بقيمة من نصف قرش الى قرش لكل لتر وبنسبة من 1 - 1.5% فقط.

وبين أن معدل سعر خام برنت لشهر سبتمبر/أيلول الحالي بلغ 41 دولارا بانخفاض نسبته 9% عن معدل سعر نفط برنت لشهر اغسطس/ آب الماضي الذي بلغ 45 دولارا للبرميل.

واتجهت اسعار النفط للانخفاض منذ بداية هذا الشهر بسبب تباطؤ انتعاش الطلب العالمي والقلق من موجة ثانية لفيروس كورونا تجتاح العالم، الى ان انخفض برنت عن 40 دولارا وذلك للمرة الاولى منذ اكثر من شهرين، كما ساعد في انخفاض الاسعار ايضاً انخفاض الاستهلاك وارتفاع المخزونات التشغيلية عند اكبر مستهلكي النفط في العالم وهما الصين والولايات المتحدة الامريكية.

اضافة الى ذالك ساهم بإنخفاض الاسعار إعلان أكثر من عضو في اوبك + نيتهم تجاوز تخفيض الانتاج المقرر لهم، الا ان تصريح وزير النفط السعودي في اجتماع اوبك + بضرورة التزام الاعضاء بمجموع التخفيضات المقررة لهم قبل ان ينتهي العام الحالي، واعصار سالي الذي عطل انتاج نصف مليون برميل نفط امريكي كما ان تصريح رئيس الاحتياطي الفدرالي الامريكي بأن الاقتصاد الامريكي يتعافى بصورة أكبر مما كان متوقعاً من العوامل التي أدت لارتفاع سعر النفط 5% الاسبوع الماضي، بأن تعود الأسعار الى الانخفاض مرة اخرى اليوم حتى وصل برميل برنت الى 41.8 دولارا.

وكانت رفعت الحكومة في مطلع شهر أيلول الحالي أسعار المشتقات النفطية وذلك للمرة الثالثة، منذ نهاية آيار وبداية تعافي أسعار النفط العالمية من تداعيات جائحة كورونا، حيث تم رفع سعر البنزين 95 (15 فلسا/ لتر) ليصبح 890 فلسا/لتر، ورفع سعر البنزين 90 (20فلسا/لتر) ليصبح 675 فلسا/لتر، ورفع سعر الكاز والسولار (15 فلسا/لتر) ليصبح 480 فلسا/ لتر، كما تقرر إبقاء قيمة فرق الوقود على فاتورة الكهرباء عند صفر، وتم أيضاً كالمعتاد منذ 4 سنوات تثبيت سعر بيع اسطوانة الغاز المنزلي عند 7 دنانير للاسطوانة.