من يحتكر أغاني أم كلثوم؟

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: تجدد الصراع بين محسن جابر صاحب شركة عالم الفن و قناة مزيكا، وشركة صوت القاهرة على أعمال أم كلثوم الفنية.
فبعد البيان الذي أصدره المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر، والذي يحذر من خلاله كل القنوات والإذاعات ومواقع الإنترنت التي تبث من داخل مصر، من إذاعة أغنيات أم كلثوم، دون الحصول على موافقة مكتوبة من شركة صوت القاهرة، بصفتها المالكة الحصرية للحقوق، رد المنتج محسن جابر ببيان قال فيه : نشر خبر منسوب للسيد رئيس «المجلس الأعلي للإعلام» يفيد بأن شركة صوت القاهرة وافته بمذكرة ذكرت فيها بأن محكمة القاهرة الاقتصادية قضت بأن شركة صوت القاهرة هي المالك الوحيد للمصنفات المؤداة بصوت أم كلثوم وأن هذا الحكم نهائي وبات، والواقع أن هذا الزعم لا أساس له من الصحة، حيث إن الحكم الذي أشارت إليه شركة صوت القاهرة لم يرد به مطلقًا أن شركة صوت القاهرة هي المالكة لمصنفات أم كلثوم، بل على العكس من ذلك قالت المحكمة إن شركة ستارز للإنتاج الفني هي المالكة لحقوق استغلال هذه المصنفات وإنها التي صرحت لشركة صوت القاهرة باستغلالها بموجب العقد المؤرخ 17/10/2010.

وتابع «جابر» في بيانه: «ليس هذا فقط، بل إن المحكمة الاقتصادية بالقاهرة أصدرت بجلسة 31/8/2020 حكمًا بفسخ هذا العقد المؤرخ 17/10/2010مع إلزام شركة صوت القاهرة بأن تؤدي لشركة ستارز مبلغاً قدره مليون وخمسمائة ألف جنيه تعويضاً مادياً عن الأضرار الناتجة عن إخلال شركة صوت القاهرة بالتزاماتها المنصوص عليها بالعقد المفسوخ المؤرخ 17/10/2010.

وأضاف: «من ثم فإن ما ذكرته شركة صوت القاهرة يتسم بالغش والتضليل للسيد رئيس المجلس الأعلى للإعلام ولا أساس له من الصحة، وإذ نقدر ونحترم الأستاذ كرم جبر نتمنى أن يحقق في هذا الموضوع، ونحن على أتم استعداد للاجتماع معه لإطلاعه على كل هذه المستندات تحقيقاً للحقيقة».

من جهته رد محامي شركة صوت القاهرة، حسام لطفي في تصريحات صحفية قائلاث: "الحكم البات واجب النفاذ هو هذا الحكم الذي قطع بملكية صوت القاهرة لأغنيات أم كلثوم، أما الحكم الصادر بفسخ العقد فقد صدر من محكمة أول درجة وطعنا عليه بالاستئناف"، وأضاف "موعد الاستئناف سيتم تحديده الاسبوع المقبل".

وكان المنتج محسن جابر قد كشف قبل بضعة أسابيع عن أوراق تنازلات لكوكب الشرق أم كلثوم من الملحنين الراحلين الموسيقار رياض السنباطى والموسيقار بليغ حمدي والشاعرين أحمد رامي وبيرم التونسي، مؤكدا أن كوكب الشرق كانت تنتج لنفسها، وليس صحيحا أن الفنان الراحل محمد فوزي هو الذي كان ينتج لها.

وقال «جابر» خلال استضافته في برنامج «حضرة المواطن» على قناة «الحدث اليوم»، إنه اتفق مع ورثة أم كلثوم على شراء أغنياتها بعدما اشتكوا من عدم قدرة شركة «صوت القاهرة» على إدارة تراث أم كلثوم كما يجب، حيث إنهم فوجئوا بتقاضيهم مبلغ 35 ألف جنيه عن ربع سنة، فتقدم الورثة بتوجيه إنذار إلى شركة القاهرة يطالبون فيه بعدم تجديد عقد توزيع تراث أم كلثوم.

وفى مداخلة تحدث الدكتور محمد حسن الحفناوي، أحد ورثة أم كلثوم، وقال: شركة «صوت القاهرة» لم تكن على كفاءة كبيرة في إدارة صوت أم كلثوم ولم تكن قادرة على استثماره، فالتقى ورثة أم كلثوم مع محسن جابر وقرروا أن يبيعوا له تراث أم كلثوم، لأنه حافظ على التراث الغنائي في مصر في وقت كانت فيه العواصف عالية عليه، وأضاف: "قررنا ذلك لأننا واثقون أنه سينهض ويستثمر تراث أم كلثوم وينطلق به إلى آفاق أعلى، محسن جابر قيمة مصرية كبيرة".