وقف التدهور الاقتصادي رهن القضاء على كورونا

{clean_title}
الوقائع الاخبارية :قال صندوق النقد الدولي إن عوامل مثل تزايد إصابات كوفيد-19 من جديد وإعادة فرض الإغلاقات الشاملة أو تدهور فرص التوصل إلى لقاح، سيكون لها تداعيات وخيمة على النشاط الاقتصادي العالمي.

وقالت جيتا جوبيناث كبيرة اقتصاديي الصندوق إن ذلك قد يشعل شرارة اضطرابات بأسواق المال.

وأبلغت أن تنامي فرض القيود على التجارة والاستثمار وتزايد الضبابية الجيوسياسية ينطوي على مخاطر أيضا قد تهدد التوقعات الاقتصادية المحسنة قليلا التي أعلنها صندوق النقد للعام 2021.

وتابعت: "هذه الجائحة لم تنته، وهو ما يعني أنه قد تكون هناك نتائج أشد سوءا".
تابعوا الوقائع على