أين القاتل ؟؟ البراءة لمتهم جناية القتل في جريمة " دير السعنة " التي أثارت الرأي العام قبل عامين

{clean_title}
الوقائع الاخبارية : برأت محكمة الجنايات الكبرى اليوم المتهم بارتكابه جريمة قتل ضحيتها زوج وزوجته قتلا طعنا بسكين قبل سنتين بمنطقة دير السعنة في محافظة اربد.

وأعلنت المحكمة التي يرسلها القاضي عماد الخطايبة وعضوية القاضيين طارق الرشيد وطارق شقيرات براءة المتهم وقررت إخلاء سبيله. وكانت الجريمة التي اشغلت الراي العام الاردني على مدار عام ونصف العام استغرقت التحقيقات فيها قرابة خمسة اشهر إلى ان عثر مزارع بموسم قطاف الزيتون صدفة على اداة الجريمة ، معلقة على شجرة بأحد الكروم القريبة من منزل الضحيتين، وبني على اساسها الاشتباه والاتهام للجاني المفترض والقي القبض عليه.

وأعلنت الأجهزة الأمنية آنذاك ان تحقيقاتها قادت للاشتباه بأحد الاشخاص الا ان عناصر توجيه الاتهام لم تكن مكتملة لحين ظهور اداة الجريمة التي وجه بموجبها الاتهام ، وتم تمثيل الجريمة ، واتخاذ الإجراءات العشائرية من عطوة اعتراف وحلوة لذوي الجاني من المنطقة وما شابه.

وأشار تقرير الطب الشرعي الى تعرض الزوج والزوجة الى 23 طعنة بسكين اودت بحياتهما ، وعزيت اسباب الجريمة انذاك لخلافات شخصية بين المتهم والمجني عليه الزوج.

ويذكر ان الحكم ليس قطعيا وهو قابل للتميز لدى محاكم التمييز ، وسيصار الى نشر تفاصيله حال توفرها.

 
تابعوا الوقائع على