كان يتم تجهيزه للدفن.. ميت يستيقظ في المشرحة بعد 4 ساعات من وفاته

{clean_title}
الوقائع الاخبارية :كشفت تقارير صادمة عن حادث رهيب تضمن استيقاظ ميت في المشرحة في مستشفى كيني بينما كان يتم تجهيزه للدفن.

انهار "بيتر كيجن" (32 عاما)، من قرية كيبواستويو في بوريتي، في منزله بسبب مشكلة صحية في المعدة، قبل أن يتم نقله إلى المستشفى بعد ظهر الثلاثاء الماضي.

وقال كيفن كيبكوروي شقيق كيجن، إن ممرضة في المستشفى أخبرته أن كيجن توفي قبل فترة طويلة من وصوله إلى مستشفى كابكاتيت.

وقال كيفن لصحيفة "ذا صن" البريطانية: "الممرضة سلمتني لاحقا وثيقة لأخذها إلى مرافق المشرحة قبل نقل جثة شقيقي إلى المشرحة".

ومع ذلك بعد 4 ساعات، وبينما كان موظفو المشرحة يستعدون لتصريف دم جثة كيجن وبدء عملية الحفظ السابقة للدفن، استيقظ كيجن صارخا، بعد أن شق الموظفون ساقه لاستنزاف دمه.



وقال عم كيجن، دينيس لانغات، إن ابن أخيه استعاد وعيه وصرخ من الألم بعد أن فتح موظفو المشرحة شقًا في ساقه لبدء عملية التحنيط.

وقال كيبكوروي: "استدعاني الحانوتي إلى المشرحة ورأيناه يتحرك وصُدمنا، كيف ينقلوا شخصا حيا إلى المشرحة؟!".

وتحدث كيجن يوم الأربعاء، الذي يقال إنه يعاني من مرض مزمن، إلى الصحفيين من سريره في المستشفى حول الحادث الغريب.

وقال: "لا أستطيع أن أصدق ما حدث للتو، كيف قرروا أنني ميت؟ لم أكن أعرف حتى أين كنت عندما استعدت وعيي، لكنني أشكر الله على إنقاذ حياتي، سأخدمه لبقية حياتي".

هذا وقال المشرف الطبي بالمستشفى جيلبرت تشيرويوت إن أقارب كيجن "لم ينتظروا حتى شهادة الوفاة " وافترضوا أنه توفي ونقلوه إلى المشرحة، من تلقاء أنفسهم".
تابعوا الوقائع على