جمعية رابطة الأكاديميات الأردنيات بالتعاون مع الجامعة الأردنية تنظم انطلاق مؤتمر "المرأة في الأكاديميا"

{clean_title}
الوقائع الإخبارية:نظمت جمعية رابطة الأكاديميات الأردنيات بالتعاون مع الجامعة الأردنية اليوم مؤتمرها العلمي الدولي الأول بعنوان "المرأة في الأكاديميا" بمشاركة واسعة من الدول العربية والعالمية.

وقال رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عبد الكريم القضاة في كلمة ألقاها خلال افتتاح المؤتمر الذي عُقد عن بُعد عن طريق تطبيق مايكروسوفت تيمز، إن هذا المؤتمر الذي تنظمه الجمعية بالتعاون مع الجامعة جاء بهدف التعرف على مشاركة الأكاديميات في مجال البحث العلمي وخدمة المجتمع، وأبرز التحديات التي تواجه الأكاديميات، وتعزيز التشارك والتكامل والتعاون بين الأكاديميات والمؤسسات والمنظمات؛ من أجل تمكين المرأة الأكاديمية، وتبادل الأفكار العلمية والخبرات بين الأكاديميات والأكاديميين من مختلف الدول المشاركة، وتوفير الدراسات الحديثة المواكبة لتطور عمل المرأه في الأكاديميا.

وأضاف القضاة أن "الأردنية" تدعم جهود القائمات على الجمعية كون المرأة الأكاديمية لها أدوار فاعلة في إحداث التغيير والتطوير في مسيرة التعليم العالي، والمرأة الأردنية تمتلك قدرات وطاقات إبداعية كبيرة، وأثبتت تفوقها في كافة المجالات خاصة في التعليم العالي حيث يشكلن الطالبات النسبة الأكبر من الملتحقين في الجامعات الأردنية، إضافة إلى أن نسبة كبيرة منهن من الطالبات المجتهدات والمتفوقات، أملاً أن تترجم تلك النسب على المواقع الأكاديمية المختلفة وفي جميع المؤسسات الأكاديمية.

وأوضح القضاة أن الجامعة تَعتبر المعرفة حجر الأساس للتقدّم والتطوّر الحاصل اليوم في البشريّة ولذلك ارتأت بأن تكون جامعة متميزة عالمية ذكية جاذبة منتجة متطورة ومستقرة مالياً ومنبراً ثقافياً تنويرياً.

من جهتها أشارت رئيسة المؤتمر ورئيسة الجمعية الدكتورة لبنى عكروش إلى أن هذا المؤتمر يعد الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، بتسليطه الضوء على واقع الأكاديميات في الجامعات وعلى حقوقهن، والتحديات التي تواجههن، والتعرف على مشاركة الأكاديميات في مجال البحث العلمي وخدمة المجتمع، وكذلك تعزيز التشارك والتكامل والتعاون بين الأكاديميات والمؤسسات والمنظمات؛ من أجل تمكين المرأة الأكاديمية، إلى جانب تبادل الأفكار العلمية والخبرات بين الأكاديميات والأكاديميين من مختلف الدول المشاركة، وبالتالي توفير الدراسات الحديثة المواكبة لتطور عمل المرأه في الأكاديميا.

ولفتت عكروش إلى أن محاور المؤتمر الذي يستمر يومين تتعلق بالأكاديميات ومجالات البحث العلمي وحقوق الأكاديميات، والأكاديميات والمراكز القيادية، والأكاديميات وخدمة المجتمع، والأكاديميات والتحديات (الأسرية والاجتماعية، والأمان الوظيفي، والبحث العلمي، والترقيات، والتمييز الجندري).

حضر المؤتمر نخبة واسعة من أعضاء هيئة التدريس من مختلف الجامعات الحكومية والخاصة من الأردن والوطن العربي وعدد من الدول الأجنبية، وشارك فيه 110 باحثا وباحثة بأوراقهم العلمية المتعلقة بواقع الأكاديميات في الشرق الأوسط والعالم.

يشار إلى أن رابطة الأكاديميات الأردنيات تأسست عام 2014 من مجموعة من الأكاديميات يمثلن مختلف الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة، وترنو إلى الوصول بالأكاديميات إلى مستوى مهني مرموق يمكنهن من إحداث التغيير والتطوير بما يخدم قضايا مجتمعهن ويرقى بالبحث العلمي.




 
تابعوا الوقائع على