الأردنيون يسمعون دوي انفجارات في حماة لأكثر من ساعة

{clean_title}
الوقائع الاخبارية :سمع سكان في مدينة إربد وألويتها أصوات انفجارات قوية ليل الخميس الجمعة مصدرها الجانب السوري.
ووفق شهود عيان أن الانفجارات استمرت لساعات الصباح الأولى.

واعلنت وسائل إعلام النظام في سوريا أن الدفاعات الجوية تصدت فجر اليوم الجمعة لما وصفته بعدوان إسرائيلي على أهداف في محيط محافظة حماة دون تحديدها، في حين التزمت إسرائيل الصمت.

ونقلت وسائل الإعلام الرسمية عن مصدر عسكري قوله "حوالي الساعة الرابعة من فجر اليوم شن العدو الإسرائيلي عدوانا جويا برشقات من الصواريخ من جهة مدينة طرابلس اللبنانية مستهدفا بعض الأهداف في محيط محافظة حماة".

وأضاف المصدر العسكري أن وسائط الدفاع الجوي تصدت للصواريخ المعادية وأسقطت معظمها، حسب قوله، ولم يذكر شيئا عن وقوع إصابات أو أضرار.

في الوقت نفسه، قالت مواقع محلية موالية للنظام السوري إن 3 أشخاص من عائلة واحدة قتلوا جراء القصف في حي كازو بمدينة حماة.

واقع موالية للنظام السوري تقول إن 3 أشخاص من عائلة واحدة قتلوا جراء القصف الإسرائيلي على حي كازو بمدينة حماه
وقد لزمت إسرائيل الصمت، لكن وزير الدفاع بيني غانتس هدد قبل أيام من داخل الجولان المحتل بمواص

لة الهجمات على سوريا، للمحافظة على المصالح الأمنية والإستراتيجية ومنع إيران من التمركز عسكريا في سوريا.
وهذه هي الغارة الإسرائيلية الأولى في عهد الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن، والخامسة منذ مطلع العام الجديد، حيث تعرضت مناطق في مصياف وريف دمشق وريف القنيطرة في الجولان لغارات هذا الشهر.


وكان آخر تلك الهجمات سلسلة غارات شنتها طائرات إسرائيلية يوم 13 من الشهر الحالي على مخازن أسلحة ومواقع عسكرية تتمركز فيها قوات إيرانية بمحافظة دير الزور شرقا، مما أسفر عن مقتل 5 عسكريين سوريين و11 مقاتلا بفصائل موالية لإيران، وإصابة العشرات، وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

ومنذ سنوات، تشن إسرائيل مئات الغارات على مواقع لقوات النظام السوري وقواعد عسكرية تابعة لإيران والمليشيات التابعة لها، كما اعترف جيش الاحتلال الشهر الماضي بأنه قصف خلال عام 2020 نحو 50 هدفا في سوريا.
تابعوا الوقائع على