سكرتير مبارك يكشف عن أصعب لحظات الرئيس المخلوع

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: كشف سكرتير سابق لمحمد حسني مبارك، عن أصعب اللحظات التي مر بها الرئيس المصري المخلوع.

وفي مداخلة مع "إم بي سي مصر"، قال رئيس مكتبة الإسكندرية، وسكرتير مبارك السابق، مصطفى الفقي، إن إعلان مبارك تنحيه عن الحكم في 11 شباط/ فبراير 2011، لم يكن أصعب موقف في حياته.

وتابع بأن أصعب موقف عايشه الرئيس السابق هو وفاة حفيده محمد نجل علاء مبارك، في العام 2009، دون أن يتجاوز الـ12 سنة من عمره.

وذكر أن رحيل محمد علاء حوّل مبارك إلى شخصية زاهدة في الحياة، ولم يعد مثل السابق.

وأوضح أن الفترة الأخيرة من حكم مبارك شهدت تغولا لمسؤولين شبان على السلطة، وتحكمهم بالقرارات الاقتصادية.

وفي سياق غير بعيد، روى الفقي عدة مواقف حول ترسيخ مبارك لبعض سياساته، ومنها تمكين القضاء بشكل أكبر، مضيفا أنه "أجزل لهم في العطاء وزاد سن معاشهم لأنه كان يحترم أهل القضاء، حتى إنه كان لديه شعور بالدونية أمام رجال القضاء ظانّا أنه لا أحد يعلو عليهم، ولم يراجع قاضيا في حكمه أبدا".


تابعوا الوقائع على