دراسة: العزلة تمنع مكافحة العادات الضارة

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: توصل علماء في الجامعة الأسترالية التابعة لولاية جنوب ويلز، إلى أن العزلة الاجتماعية تزيد من الميل إلى تناول السكر والتدخين، بينما يساعد التواصل الإجتماعي النشيط في مكافحة العادات الضارة.

وأكد المكتب الصحفي للجامعة أن العلماء استوضحوا على وجه الخصوص أن العزلة الإجتماعية لا تؤثر سلباً على الصحة النفسية فحسب بل وعلى الصحة الجسدية للإنسان وتطوير حالات مثل الإفراط في تناول الطعام والقلق وما إلى ذلك.

وأثبت العلماء نتيجة التجارب التي أجروها على الحيوانات أن التواصل الإجتماعي النشيط يساعد في التخلص من العادات المكتسبة أثناء العزلة الإجتماعية والحجر الصحي، وأظهرت التجارب أن الحياة الإجتماعية النشيطة الغنية بالتواصل تساعد في التقليل من الميل إلى تعاطي السكر والنيكوتين.

فيما يتعلق بالشر فإن توفر فرصة للخروج من المنزل لتناول القهوة والتحدث مع الأصدقاء يصرف الانتباه عن الأطعمة والسجائر غير الضرورية، كما أن لذلك آثاراً مفيدة على الصحة العقلية.

وحسب العلماء فإن النشاط الإجتماعي يلعب دوراً أهم في مكافحة الإدمان مما كان يعتقد سابقاً، في حين أن العزلة الإجتماعية، على العكس من ذلك، تحول دونها.


تابعوا الوقائع على