جامعة إربد الأهلية تعقد ورشة تدريبية بعنوان تطوير الأداء الأكاديمي لأعضاء الهيئة التدريسية الجدد

{clean_title}
الوقائع الاخبارية :بتنظيم من عمادة الاعتماد وضمان الجودة في جامعة إربد الأهلية تم عقد ورشة عمل تدريبية لأعضاء الهيئة التدريسية الجدد، برعاية الأستاذ الدكتور أحمد منصور الخصاونة رئيس الجامعة، وذلك ضمن سياسة الجامعة الرامية إلى مد جسور التواصل بين جميع العاملين فيها، ولخلق جو من المودة والعمل بروح الفريق الواحد وإتباع سياسة الباب المفتوح مع الأكاديميين والإداريين في الجامعة، لبحث عدد من الأمور التي لها مساس مباشر بالعمل الأكاديمي والإداري، بهدف التطوير والتحسين والنهوض بالأداء وخلق بيئة اجتماعية ونفسية مريحة لأعضاء الهيئات التدريسية والإدارية والطلابية، وإبراز دور الجامعة العلمي والاجتماعي في المجتمع المحلي، والتي استمرت يومي الاثنين والثلاثاء 22-23 /2/2021، في القاعة الهاشمية.

وتحدث في بداية الورشة راعي اللقاء الأستاذ الدكتور الخصاونة، حول أخلاقيات العمل الأكاديمي،  حيث دعا الحضور إلى ضرورة توخي العدل وإنصاف الطلبة وإعطائهم حقهم في شرح المعلومات في المقرر الدراسي، وإلى ضرورة إبراز الصورة الذهنية والوجه الحسن للجامعة في جميع المحافل المحلية والعربية والعالمية، وبين أهمية الجسم الأكاديمي والإداري في رفعة ونماء وسمعة الجامعات، كون سمعة الجامعة من سمعة القائمين عليها من هيئات تدريسية وإدارية مختلفة، وأكد على أهمية تطبيق الأنظمة والتعليمات في الجامعة، والالتزام بالمرجعية الإدارية، وإلى ضرورة التعاون والتنسيق بين العمادات والدوائر في الجامعة، والعمل بمنظومة متكاملة، فالأستاذ والطالب، وصاحب رأس المال هم عناصر مهمة في عمل الجامعة، والتوازن في التعامل بعدالة هو المطلوب لتحقيقه بينهم.

وركز الدكتور الخصاونة على أهمية الاستعداد لامتحان الكفاءة، حيث أن تصنيف الجامعات يكون أولاً بنشاط أعضاء الهيئات التدريسية في الجامعات، ولأهمية تنفيذ فلسفة الجامعة والتي تقوم على ثلاثة عناصر أساسية: البحث العلمي، والقيام بالتدريس، وخدمة المجتمع المحلي، وحَث أعضاء الهيئة التدريسية على المشاركة في المؤتمرات، والندوات، والمحاضرات، والنشر في المجلات العلمية المحكمة عالمياً، وأكد على أهمية الالتزام بالدوام لعضو الهيئة التدريسية وللطلبة، وإلى أهمية تطوير الذات أكاديمياً وتكنولوجياً خاصة ما يتعلق بالتعليم الالكتروني، ولأهمية إعطاء الأولويات في العمل الأكاديمي.

وأكد الدكتور الخصاونة على أهمية تقديم كل الطاقات للنهوض بالجامعة وتحسين العمل الأكاديمي والإداري، لتصل الجامعة من مرحلة النجاح إلى مرحلة التميز في الأداء، وبين بأن هذه الاجتماعات تقوم بخلق جو اجتماعي قائم على الألفة والتواصل بين العاملين في الجامعة، والعمل بديمقراطية أداء العمل الأكاديمي والإداري، ومبيناً بأن النقد البناء ومرونة العمل هو أساس النجاح.

وأشارت الأستاذة الدكتورة وفاء الأشقر عميدة الاعتماد وضمان الجودة، إلى أن العمادة قد نظمت هذه الورشة والتي يشارك فيها كل من: الأستاذ الدكتور أيمن الأحمد نائب رئيس الجامعة، حول القوانين والأنظمة الجامعية، والأستاذ الدكتور أحمد العودات مساعد الرئيس، حول أخلاقيات البحث العلمي، والدكتور سمير عيلبوني، حول القياس والتقويم، والدكتور رضوان بطيحة، حول التعليم الإلكتروني.

وبنهاية الورشة قام الأستاذ الدكتور أحمد الخصاونة راعي الورشة، والأستاذة الدكتورة وفاء الأشقر عميدة الاعتماد وضمان الجودة بتسليم الشهادات التقديرية للمشاركين في الورشة.
تابعوا الوقائع على