مشروع «تحويل النفايات إلى طاقة إيجابية» يوفر 35 ألف فرصة عمل مؤقتة

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: أوضّح مسؤول الرصد والتقييم لمشروع (تحويل النفايات الى طاقة إيجابية) المنفّذ من قبل GIZ والمموّل من الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ) والاتحاد الأوروبي، ان هذا المشروع والذي تم اطلاقه في العام 2015 بهدف دعم خدمات التخلص من النفايات وفّر من خلال برنامج «الأجر مقابل العمل» حوالي أكثر من 35 الف فرصة عمل مؤقتة للاردنيين واللاجئين السوريين، حيث يتوقع ان يسهم مع نهاية العام 2024 في توفير حوالي (47) الف فرصة عمل مؤقتة.

وتبلغ قيمة التمويل المخصص لهذا المشروع حوالي (130) مليون يور، وتستفيد منه (14) بلدية في محافظات إربد، والمفرق، والبلقاء، والكرك، ومادبا. وذلك بالإضافة الى مخيمي (الزعتري والأزرق) للاجئين السوريين.

وحول آلية اختيار المستفيدين من فرص العمل هذه، تقوم لجانٌ إستشارية في البلديات، والتي تضم ممثلين من المجتمع المحلي ومن البلدية، بدراسة الطلبات المقدمة للعمل وذلك بالتعاون والتنسيق مع منسق المشروع المعني،علماً أن عملية إختيار العمال تخضع إلى معايير محددة لمن هم أكثر حاجة، وتكون فرص العمل قصيرة الأمد ولفترة تتراوح بين (3 – 6) أشهر وذلك بحسب طبيعة العمل. كما أنه يحق لكل شخص الحصول على فرصة عمل واحدة في السنة وذلك لضمان الوصول إلى أكبر عدد ممكن من المستفيدين من هذا البرنامج.

وتوفّر فرص العمل هذه وظائف عمال وعاملات لتنظيف الشوارع، ولمحطات فرز النفايات، ولمحطات السماد العضوي، وكذلك في حملات التوعية بأهمية المحافظة على البيئة. كما يوفر البرنامج خدماتٍ إضافية بعد انتهاء عقود العاملين في البرنامج تشمل التدريب على العمل وتقديم منح لمن يرغب من هؤلاء العاملين في انشاء مشاريع صغيرة، وذلك بعد إجراء الدراسات اللازمة لذلك.

يُذكر أنه قد تم من خلال هذا المشروع تمويل (11) محطةً لفرز النفايات في بلديات مختلفة وفي مخيمي الزعتري والأزرق (6 منها تم تمويل إنشائها). ذلك بالإضافة الى محطتين للسماد العضوي في إربد والكرك، والتي تنتج حاليا سماداً بجودة عالية يباع في السوق المحلي. وعن المشاريع المستقبلية، فإنه سيتم البدء بمشروع جديد في الربع الأخير من العام الحالي معنيّ بإيجاد حلولٍ مستدامة لإدارة النفايات في البلديات.


تابعوا الوقائع على