ووستر: الشراكات مع الأردن تساعدنا على الصمود بوجه العواصف

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: اطلع محافظ إربد، رضوان العتوم، ورئيس غرفة صناعة إربد، هاني أبو حسان، وأعضاء مجلس إدارة الغرفة وأصحاب أعمال وباحثين وطلاب وقادة محليين السفير الأميركي لدى الأردن، هنري ووستر، على الواقع الاستثماري في محافظة إربد والمجالات التي يمكن من خلالها زيادة آفاق التعاون واستغلال الفرص الاستثمارية والميزات النسبية التي تتمتع بها المحافظة في مختلف المجالات.

وسلط السفير ووستر، خلال زيارته إربد الأربعاء، الضوء على التعاون الأميركي الأردني في العديد من المجالات والجهود المشتركة في مواجهة التحديات المهمة التي تواجه سكان إربد اقتصاديا ومعيشيا وحياتيا.

وزار السفير ووستر سد الوحدة، وغرفة صناعة إربد، ومركز الأميرة هيا للتقنية الحيوية.

وبحث مع محافظ إربد وغرفة صناعة إربد والجهات ذات العلاقة جانبا من التحديات التي تواجه محافظة إربد كالأمن المائي وسبل تعزيز الاقتصاد الأردني، وبناء الفرص للشباب الأردني، مؤكدا أن تدارس هذه القضايا يؤشر لقوة الشراكة بين الأردن والولايات المتحدة على الصعد كافة.

وعرض رئيس غرفة الصناعة وأعضاء مجلس الإدارة ورجال أعمال ومستثمرون للفرص الاستثمارية المتاحة في المناطق المؤهلة في إربد والتي من شأنها زيادة حجم التبادل الاقتصادي بين البلدين.

وقال السفير ووستر "لقد كان هذا العام مليئاً بالتحديات للجميع في كل مكان. والشراكات مثل التي لدينا مع الأردن وشعبه تساعدنا نحن وعائلاتنا على الصمود في وجه أي عواصف قد نواجهها، "مضيفا "كلنا نستفيد عندما نعمل معاً لمواجهة التحديات المشتركة”.

والتقى السفير ووستر في منطقة سد الوحدة مع عدد من السكان المحليين وناقش معهم كيفية عمل الولايات المتحدة والأردن معاً لتحسين وضع المياه خلال العام الجاف الحالي.

وأشار إلى أن الوكالة الأميركية للتنمية الدولية تجري دراسات مشتركة حول كيفية تطوير وتحديث قناة الملك عبد الله، التي تنقل المياه من السد إلى الحقول والمنازل، لوقف فاقد المياه.

وأكد السفير ووستر لأعضاء غرفة الصناعة أن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع أصحاب الأعمال، لا سيما من خلال اتفاقية التجارة الحرة بين الولايات المتحدة والأردن.

وأوضح أن أكثر من 70 بالمئة من الصادرات السنوية من إربد تذهب إلى الولايات المتحدة بفضل اتفاقية التجارة الحرة.

وخلال زيارته لمركز الأميرة هيا للتكنولوجيا الحيوية، أشاد السفير ووستر بالمركز والمرافق المماثلة لإظهار إمكانات القوى العاملة الأردنية، مشيرا إلى أن قطاعي الصحة والبحوث سيستمران في لعب دور مهم في الاقتصاد الأردني.

واطلع السفير الأميركي على تجربة برنامج امتحنوا الطلاب في صف اللغة الإنجليزية Access في إربد، وهو برنامج ما بعد المدرسة وينفذ برعاية السفارة الأميركية لتدريس اللغة الإنجليزية للشباب الأردني.

وتحدث السفير ووستر عن الفترة التي قضاها في الأردن والفرص المتاحة لمستقبلهم والأطعمة الأردنية التي يحبها أكثر.

وأشار إلى أهمية اللغة الإنجليزية في التنمية الاقتصادية في الأردن، قائلا "الطلاب المجتهدون أمثال الطلاب في هذا الفصل الدراسي الAccess، يتفوقون ليس فقط في الفصول الدراسية ولكن بعد التخرج.. أنتظر بفارغ الصبر لأرى كيف يساعدون في بناء مستقبل المملكة.
 
تابعوا الوقائع على