الوزير النابلسي يدعو إلى تبني خطط وبرامج تحاكي واقع الشباب وتطلعاتهم

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: أكد وزير الشباب، محمد النابلسي، أن الوزارة ستقوم بإعداد الدراسات اللازمة وتوفير التمويل لإنشاء مدينة رياضية بشكل متكامل لخدمة القطاع الشبابي والرياضي في محافظة الكرك.

وأضاف النابلسي، خلال جولة ميدانية الخميس، للمراكز الشبابية في الكرك، أن إنشاء المدينة الرياضية التي جاء بتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني، أصبحت أولوية مهمة بعد توفر قطعة أرض بمساحة 216 دونما، ما يتطلب الإسراع بعمل مخططات هندسية أولية للوقوف على التصاميم وتوفير الإمكانات المادية لتنفيذها.

وأشار إلى أهمية إعادة تأهيل المراكز والمرافق التابعة للوزارة والوقوف على أهم احتياجاتها ومتطلبات العاملين فيها، لتطوير قدراتهم ومهاراتهم بهدف نقلها للشباب والشابات بالأندية والمراكز الشبابية، لافتا إلى أهمية المراكز الشبابية ودورها بصقل شخصيات الشباب وتنمية مهاراتهم الإبداعية والفكرية.

ودعا إلى تبني خطط وبرامج جاذبة وهادفة من خلال إعداد وإبداع الشباب أنفسهم لتحاكي الواقع وطموحاتهم وميولهم وتطلعاتهم المستقبلية، لافتا إلى أهمية انحسار وتراجع الحالة الوبائية لفيروس كورونا وعمليات الانفتاح والعمل الوجاهي، بتفعيل الأنشطة الجماعية ضمن الضوابط والشروط الصحية وفي مقدمتها الحث والتشجيع على تلقي المطاعيم.

وبين أن هناك توجها لإعادة تقييم واقع البنية التحتية للمراكز الشبابية ومرافقها وتحديثها وتطويرها وفي ذات الاتجاه تقييم أداء القائمين عليها، نظرا لحجم المسؤولية التي تقع على عاتقهم.

من جهته، استعرض مدير شباب الكرك، الدكتور يعقوب حجازين، واقع المراكز الشبابية بالمحافظة، والبالغ عددها 31 مركزا، منها 20 مركزا في أبنية مستأجرة، تقدم خدمات شاملة لجميع أبناء وبنات المحافظة بمختلف مجالات الأنشطة الحياتية والمعرفية.

وشملت جولة الوزير الذي رافقه بها النائب أحمد القطاونة، صالة الأمير فيصل بمنطقة الحربية، ومجمع الأمير فيصل الرياضي ومركز شابات الغوير ومركز سكا، ومراكز شابات وشباب الكرك والعدنانية وعي، والمزار الجنوبي والطيبة ومؤاب.


تابعوا الوقائع على