أعراض أوميكرون قد تكون الأخف في وباء كورونا

{clean_title}
د. حسام أبو فرسخ
أعراض أوميكرون قد تكون الأخف فى وباء كرونا والمستمر سنتين الى الان. فهى تشابه الى حد كبير أعراض الرشح. مع كحة وتعب فى الجسم. وصداع ولكن أعراض فقدان الشم والذوق يبدو أنه أقل كثيرا فى المصابين وهذا ربما لأن الالتصاق بمستقبلات ACE2 هو أقل بكير نتيجة التحورات الكثيرة التى وجدت فى البروتين الشوكي. كما أن أوميكرون يبدو أنه لا ينزل الى الرئتين بل يبقى في الأجزاء العليا من الجهاز التنفسي (في الأنف والحلق والقصبات الهوائية العليا فقط).

من الأعراض المميزة لأميكرون لأكثر من غيره من سلالات كورونا فهو الفقدان التام لشهية الطعام والذى قد يصاحبه استفراغ أو اسهال. كما أنني أريد أو أعود وأؤكد أن الصداع المصاحب للرشح (أكثر من الصداع المعتاد) ربما يكون نتيجة أومكيرون.

فترة حضانة سلالة أوميكرون هي حوالى 3 أيام (أقل من خمسة أيام كما كان فى كورونا الأصلية). وهناك دراسات بينت أن حوالي نصف المصابين بالرشح الآن قد يكونوا من المصابين بأميكرون.

أوميكرون سوف يسود العالم كما يبدو مع نهاية شهر يناير القادم. كما أن نسبة الوفيات كما تبدو أقل من 1 بالألف والادخالات في المستشفيات أقل من 70% من دلتا. ولو كانت هذه السلالة موجودة معنا منذ بداية الوباء فى يناير 2020 لما قلق العالم من عدد الاصابات (والتى ستزداد زيادة مهولة جدا مع أوميكرون) بل اصبحوا فقط يركزون على عدد الوفيات. ولذلك فانني أدعو من الان وصاعدا بعدم احتساب عدد الاصابات فى التقرير اليومي للكورونا مما والذي قد يؤدى الى ترويع الناس من غير داع.
ان صدقت هذه الدراسات الأولية فانه يعني أننا أمام فيروس خفيف يؤدي الى أن جميع العالم يأخذوا مناعة القطيع السريعة من كروونا خلال أشهر معدودة وهذا لا شك ينبئ بأن كورونا سوف تنتهي خلال اشهر باذن الله من العالم وهذا ماقلنا أنه سيحصل ” لقاح رباني مجانى الى العالم”.

تابعوا الوقائع على