كلوب: مستعد للتضحية بأموال دوري أبطال أوروبا من أجل إلغاء دوري الأمم

{clean_title}
الوقائع الاخبارية :أكد يورغن كلوب مدرب نادي ليفربول أنه سيضحي بسعادة بأموال جوائز الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، إذا كان ذلك سيؤدي إلى إلغاء الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" (UEFA) بطولة دوري الأمم الأوروبية "السخيفة".

وكان كلوب معارضا دائما للبطولة، التي يرى أنها غير ضرورية وبها مباريات إضافية في جدول مزدحم بالفعل، ولاحت أمامه فرصة لإرسال أفكاره لرئيس اليويفا ألكسندر سيفرين.

تواصل سيفرين مع كلوب هذا الأسبوع بشأن مخاوف المدرب من الأعداد المحدودة لجماهير فريقه الذي تسلم نحو 20 ألف تذكرة لدخول ملعب فرنسا الذي يتسع لـ75 ألف متفرج، بمناسبة المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد في وقت لاحق من مايو/أيار الجاري، وتلقى سيفرين اقتراحا مفاجئا من مدرب ليفربول.

وقال كلوب -في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة- "بالطبع كررت له ما قلته سابقا بأنه يجب أن يكون لجماهيرنا المزيد من التذاكر. أعتقد أن تفسيره للموقف كان مثلما أعلن: 93% من الأموال تذهب للأندية ويحصل يويفا على القليل من الأموال".

وأضاف المدرب الألماني "قلت كذلك إن من أهم الأسباب التي تجعلني في مزاج غير جيد حينما نتحدث عن يويفا، هي بطولة دوري الأمم، أعتقد أنها واحدة من أسخف الأفكار في عالم كرة القدم".

وتابع "أنهينا الآن موسما شارك فيه اللاعبون في أكثر من 70 مباراة، بواقع 63 أو 64 مباراة مع النادي بالإضافة إلى المباريات الدولية التي تصل بالعدد إلى 75 مباراة، وهو ما يعد جنونا، ثم نستكمل ذلك بمباريات دوري الأمم الأوروبية مع المنتخبات".

وأضاف "قلت إنني أفضل أن يقوم يويفا بحصد المزيد من الأموال من دوري أبطال أوروبا، وأن يلغي دوري الأمم الأوروبية، وسيكون ذلك الحل المفضل بالنسبة لي".

وأنشأ يويفا بطولة دوري الأمم قبل سنوات من أجل تعويض المباريات الودية التي كانت تخوضها المنتخبات خلال فترة التوقف الدولي، وتوج منتخب البرتغال بالنسخة الأولى وحسم منتخب فرنسا لقب النسخة الثانية.

وتبدأ مباريات النسخة الثالثة لدوري الأمم في فترة التوقف الدولي المقبلة بين نهاية الشهر الجاري ومطلع يونيو/حزيران المقبل.
تابعوا الوقائع على