زيادين يلتقي رئيس مجلس الشورى القطري

{clean_title}
الوقائع الاخبارية : أكد النائب الثاني لرئيس مجلس النواب، المهندس هيثم زيادين، أن تعزيز و ترسيخ وحدة الموقف العربي والإسلامي تجاه القدس والمسجد الأقصى المبارك وحمايته بات ضرورة ملحة تستدعي العمل الجاد.

وقال زيادين، الذي ترأس الوفد البرلماني الأردني المشارك بأعمال المؤتمر الـ33 الطارئ للاتحاد البرلمان العربي، الذي أنهى أعماله في العاصمة المصرية القاهرة تحت عنوان "المسجد الأقصى وجميع المقدسات الإسلامية والمسيحية أولويتنا الأولى"، ان حماية القدس ومقدساتها ليست مسؤولية يتفرد بها الفلسطينيون بل هي مسؤولية عربية وإسلامية، وتتطلب بذات الوقت موقف دولي داعم ينسجم مع قرارات الشرعية الدولية.

جاء ذلك لدى لقائه برئيس مجلس الشورى القطري حسن الغانم بحضور النواب : محمد المحارمة و ايوب خميس و احمد القطاونة على هامش اعمال المؤتمر، حيث جرى تناول مجمل العلاقات الاخوية التي تربط الأردن بالشقيقة قطر بعديد من المجالات وعلى مختلف الأصعدة سيما البرلمانية منها.

ووصف زيادين العلاقات الاخوية التي تربط كلا البلدين الشقيقين بالتاريخية القابلة للبناء الايجابي بما يخدم المصالح المشتركة، مشيراً بهذا الصدد الى مذكرات التفاهم التي ابرمت بين كلا المجلسين و موضوع المنصة وتوفير فرص العمل حيث اعرب الزيادين عن تثمينه للدعم القطري الموصول للأردن بعديد من المجالات و على مختلف الأصعدة.

واكد زيادين والغانم على القيمة العالية للدبلوماسية البرلمانية والتي من شأنها توحيد الرؤى البرلمانية تجاه العديد من القضايا والاهتمامات المتبادلة.

وتناول زيادين الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس ودورها في الحفاظ على المقدسات، لافتاً إلى الجهود الكبيرة التي يبذلها جلالة الملك عبدالله الثاني بهذا الشأن.

ودعا الى ضرورة توحيد الموقف العربي البرلماني نصرة للقضايا العربية والإسلامية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية والتحشيد العربي من اجل ملف القدس والمقدسات والتعامل مع تداعيات الانتهاكات الإسرائيلية بحق المقدسيين.

تابعوا الوقائع على