روما يفوز بأول نسخة لدوري المؤتمر الأوروبي ومورينيو يدخل التاريخ

{clean_title}
الوقائع الاخبارية : توج روما بأول لقب قاري خلال أكثر من 60 عاما، بعد أن سجل نيكولو زانيولو هدفا في الشوط الأول ليفوز الفريق الإيطالي 1-صفر على فينورد في نهائي دوري المؤتمر الأوروبي لكرة القدم في ألبانيا، الأربعاء.

وأسكن زانيولو (22 عاما) الكرة الشباك في الدقيقة 32 بلمسة بقدمه اليسرى بعد أن تسلمها بالصدر ليهدي روما لقب النسخة الأولى للمسابقة الثالثة للأندية الأوروبية والمستحدثة هذا الموسم.

وصمد روما، الذي كان لقبه القاري الوحيد السابق في كأس المعارض عام 1961، أمام محاولات المنافس الهولندي لتحقيق انتفاضة وسدد فينورد في إطار المرمى مرتين في الشوط الثاني.

وتصدى حارس روما روي باتريسيو لفرص خطيرة، إذ استحوذ فينورد على الكرة لكنه لم يكن محصنا من الهجمات المرتدة لروما.

مورينيو ملك النهائيات الأوروبية
ودخل جوزيه مورينيو مدرب روما، التاريخ كأول مدرب يفوز بلقب بطولة دوري المؤتمر في الموسم الأول لانطلاقها، إضافة إلى تحقيقه رقما قياسيا، حيث أصبح أول مدرب يحقق لقبا أوروبيا مع 4 أندية مختلفة.

وقد نجح مورينيو في تحقيق خامس لقب أوروبي في مسيرته التدريبية، إذ سبق له الفوز بلقب كأس الاتحاد الأوروبي ودوري أبطال أوروبا مع بورتو البرتغالي في عامي 2003 و2004 على الترتيب، ودوري أبطال أوروبا مع إنتر ميلان الإيطالي عام 2010، والدوري الأوروبي عام 2017 مع مانشستر يونايتد الإنجليزي، محققا بذلك العلامة الكاملة حيث خاض 5 نهائيات أوروبية وفاز بها جميعا.

وخطف روما أول لقب أوروبي في تاريخه، وذلك بعدما سبق له الخسارة في نهائي كأس أوروبا للأندية الأبطال (دوري أبطال أوروبا حاليا) عام 1984 أمام ليفربول الإنجليزي، ونهائي كأس الاتحاد الأوروبي (الدوري الأوروبي حاليا) في عام 1991 أمام إنتر ميلان.

على الجانب الآخر، تلقى فينورد الخسارة الأولى في تاريخ المباريات النهائية له في البطولات الأوروبية، بعدما سبق له خوض 3 نهائيات فاز بها جميعا، حيث فاز بدوري الأبطال مرة واحدة عام 1970، وفاز بكأس الاتحاد الأوروبي مرتين عامي 1974 و2002.
تابعوا الوقائع على