عندما يتواضع "سيد أوروبا".. ريال مدريد لديه الثقة وليفربول فريق رائع ولا يوجد مرشح بنهائي دوري الأبطال

{clean_title}
الوقائع الاخبارية : تحلى نجوم فريق ريال مدريد بطل إسبانيا ومدربه كارلو أنشيلوتي بتواضع كبير، عند الحديث عن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم المرتقب أمام ليفربول الإنجليزي، بعد غد السبت في العاصمة الفرنسية باريس.

وقال نجم الوسط لوكا مودريتش إن ريال مدريد سيخوض نهائي أبطال أوروبا أمام ليفربول بثقة كبيرة، وسيعتمد على خبرته العريضة في المواجهات الكبيرة؛ لكن لا يوجد مرشح بارز في باريس.

ويخوض ريال مدريد نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الخامسة منذ 2014 بعد فوزه في آخر 7 نهائيات منذ 1998 وسيسعى الفريق الإسباني إلى تحقيق لقبه 14 ليمدد رقمه القياسي في إعادة لنهائي نسخة 2018 حين هزم ليفربول 3-1 في كييف.

مودريتش: ليفربول فريق رائع
وقال مودريتش الذي شارك في إنجازات الريال في السنوات الأخيرة حتى لقب بـ"سيد أوروبا" لشبكة "بي تي سبورت" (BT Sport) "لدينا خبرة مؤكدة في هذه المسابقة. خاض بعض اللاعبين 4 مباريات نهائية في دوري أبطال أوروبا. الآن نحن محظوظون بوجودنا في النهائي الخامس. يجب أن نكون على طبيعتنا مثل كل موسم".

وأضاف "لا يوجد مرشح في النهائي. ليفربول فريق رائع، ويمضي موسما رائعا، وفاز بكأسين، وقاتل من أجل الدوري حتى النهاية.. لا يوجد مرشح، لكن لدينا ثقة كبيرة".

وفاز ريال مدريد بـ3 نهائيات متتالية بين 2016 و2018 تحت قيادة المدرب زين الدين زيدان.

وأكد مودريتش أن المدرب كارلو أنشيلوتي، الذي ساعد الفريق الإسباني على الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة العاشرة في 2014، لم يتغير كثيرا ليعيده إلى النهائي.

وقال النجم الكرواتي "هو نفسه، ما نحبه فيه هو شخصيته، تواضعه، كيف يتحدث إلى اللاعبين، كيف يتعامل معنا".

وأضاف "عندما يكون شخص مثله إلى جوارك، فإنك تقدم المزيد على أرض الملعب. أنت تقدم له المزيد. لهذا السبب يعد كارلو مدربا مميزا، وهو أحد أفضل المدربين في عالم كرة القدم حتى الآن. الجانب الإنساني هو أفضل جزء في شخصيته، هذا أكثر ما نحبه، وهو الأفضل لهذا الفريق".

وخسر ريال جولة في كل مواجهة خاضها في أدوار خروج المغلوب أمام باريس سان جيرمان وتشلسي ومانشستر سيتي، لكنه قاتل للوصول إلى النهائي وفاز بفارق هدف وحيد في مجموع المباراتين في كل دور.

أنشيلوتي: ريال مدريد فريق قوي
وعن ذلك قال أنشيلوتي "نحن فريق قوي والجانب الذهني جيد جدا. من خلال شخصية وخبرة هذا الفريق، لا يمكنك القول إنه كان محظوظا".

وأضاف "أنا فخور حقا باللاعبين.. لم يكن لدي أي مشاكل في إدارتهم. يتمتع الجميع بالاحترافية حتى أولئك الذين لم يلعبوا".

كما تحلى أنشيلوتي بالتواضع والواقعية عندما رد على تصريحات محمد صلاح نجم ليفربول، التي قال فيها النجم المصري إنه "يسعى للثأر من ريال مدريد. وأنه أفضل لاعب في العالم في مركزه".

ورد المدرب الإيطالي بالتأكيد على أن صلاح الأفضل بالفعل في العالم، وأنه يتمتع بقدرات مميزة.

وعلى الرغم من سجل ريال الحافل بالفوز بآخر 7 نهائيات لدوري أبطال أوروبا بلغها الفريق؛ سيستمد ليفربول الثقة من حقيقة واحدة؛ وهي أنه كانت آخر مرة خسر فيها الفريق الإسباني المباراة النهائية لأرفع مسابقة أوروبية للأندية عام 1981 عندما تغلب عليه ليفربول 1-0 في باريس أيضا.
تابعوا الوقائع على