ما علاقة محمد رمضان بجريمة قتل فتاة المنصورة؟

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: - وجه عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي اتهامات وعبارات اللوم إلى الفنان المصري محمد رمضان، بعد جريمة قتل الفتاة نيرة أشرف في جامعة المنصورة على يد زميلها نحرا.

وربط المنتقدون الجريمة بأعمال محمد رمضان، من باب أن الأخير ينشر الأفكار المرتبطة بالعنف والسلوكيات الإجرامية.

السيناريست أيمن سلامة دافع عن محمد رمضان، مؤكدا أن جريمة مقتل فتاة جامعة المنصورة، نيرة أشرف، لا علاقة لها بأعماله الفنية.

وكتب عبر حسابه على "فيسبوك": "بعض الناس كاتبه أن جريمة اليوم التي حدثت أمام باب جامعة المنصورة سببها الفن وافلام محمد رمضان وإلى هؤلاء أقول وهل قابيل لما قتل هابيل كان شاف افلام محمد رمضان ولا ريا وسكينة لما دبحت كل الستات دي كانت دخلت سينما اصلا".

وتابع سلامة "زليخة لما غوت سيدنا يوسف وقبلها اخواته لما رموه في البير وكانوا عايزين يدبحوه كان بتأثير من افلام سينما، ولما اجتمع كفار قريش علي قتل سيدنا محمد وباتوا امام بيته في مكة كانت الفكرة وليدة السينما، وهل شاهد قاتلوا الخليفة عثمان بن عفان مسلسلا او فيلما فتأثروا به وقرورا ان يقلدوه؟".

وأضاف: "الجريمة ياناس فعل انساني قديم يقوم به الانسان عندما تصطدم رغباته مع وجود الاخرين فيقرر انهاء حياة الاخر لتحقيق رغبته ، لا تقولي فن ولا ظروف اقتصادية ولا كل ده".

واختتم أيمن سلامة: "الجماعات الاسلامية المتطرفة لا بتشوف فن ولا عندها مشكلة اقتصادية ومع ذلك بتدبح وتقتل والحروب بتقوم بين دول لا بسبب افلام ولا مسلسلات يبقي شماعة الفن دي ننساها ونشوف حل لمثل هذه الجرائم والحل من وجهه نظري الردع ،واحكام سريعة بالاعدام".

وكشفت التحقيقات المصرية أن الجاني ارتبط بقصة حب مع زميلته من طرف واحد، وعندما صارحها بحبه ورغبته في الارتباط بها رفضت طلبه، لذلك انتظر قدومها للجامعة واستوقفها وسألها عن سبب رفضها الارتباط به.

وقال شهود عيان إن نيرة طالبته بعدم التعرض لها، وبعدها نشبت مشاجرة تطورت لاشتباك انتهى بقيام الطالب بذبحها.


تابعوا الوقائع على