رحيل رونالدو عن مانشستر يونايتد.. كواليس الطلب والفرق المهتمة بضمه

{clean_title}
الوقائع الاخبارية : كانت هناك تكهنات منذ نهاية الموسم الماضي بأن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو سيغادر مانشستر يونايتد، وتشير التقارير الأخيرة إلى أن الأمر يقترب من أن يكون حقيقة واقعة.

فالدون لا يريد اللعب في الدوري الأوروبي الموسم المقبل مع "الشياطين الحمر" ويبحث عن مخرج.

ووفقا لصحيفة "ذا تايمز" (The Times) البريطانية، طلب النجم البرتغالي من مانشستر يونايتد تسهيل رحيله إذا تلقى النادي عرضا مرضيا.

وتنقل مصادر صحفية عن البيئة المقربة من رونالدو أن الأخير ليست لديه أي مشكلة للعب تحت إدارة المدرب الجديد للفريق الهولندي إيريك تان هاغ ولكنه يشعر بأن النادي لم يبذل الجهد للتعاقد مع لاعبين من الصف الأول لعودته إلى منصات التتويج الموسم المقبل.

وتؤكد المصادر أن مانشستر يونايتد يرفض رفضا قاطعا الاستغناء عن رونالدو أو السماح له بالرحيل وأن "صاروخ ماديرا" جزء من مخططات الفريق للموسم المقبل.

ويريد رونالدو (37 عاما) -تبلغ قيمته السوقية 30 مليون يورو- اللعب لفريق ينافس في دوري الأبطال الموسم المقبل. وهذا لا يمكن تحقيقه مع "المانيو"، ولا حتى مع مدربه المفضل جوزيه مورينيو في روما ولا في نيوكاسل.

لذلك، يبدو أن تشلسي وسبورتينغ لشبونة البرتغالي هما المرشحان الرئيسيان للظفر بتوقيعه.

فريق آخر في البريميرليغ
ويقال إن مالك تشلسي الجديد تود بويلي التقى وكيل رونالدو خورخي مينديز مؤخرا، فالـ"بلوز" تخلى عن البلجيكي روميلو لوكاكو المعار إلى إنتر ميلان ولهذا يريد التعاقد مع مهاجم لتعويضه في الميركاتو الصيفي.

ولكن، هل يرغب رونالدو في قطع علاقته تمامًا مع جماهير يونايتد بالتوقيع مع منافس مباشر لليونايتد؟

الارتباط مع مورينيو
مورينيو حريص على لمّ شمله مع المهاجم الذي دربه في ريال مدريد، ولم تكن علاقتهما في العاصمة الإسبانية وردية دائمًا، وسيلعب روما أيضًا في الدوري الأوروبي بدلاً من دوري أبطال أوروبا.

العودة للديار
وسيكون الخيار الأكثر رومانسية بالنسبة له هو العودة إلى سبورتينغ النادي الذي ظهر معه لأول مرة كمحترف.

ولم يغلق هوغو فيانا المدير الرياضي لنادي لشبونة الباب لعودة ابن النادي.

باريس سان جيرمان أم بايرن ميونخ أم ريال مدريد؟
ولا تزال هناك شائعات حول انضمام رونالدو إلى أحد كبار أوروبا.

فيبدو انضمام رونالدو إلى بايرن ميونخ كبديل لروبرت ليفاندوفسكي أمرا منطقيا تماما لكنه بعيد كل البعد عن الحقيقة، حيث نفى المدير الرياضي لبايرن ميونخ حسن صالح حميديتش مثل هذا الكلام.

ويمكن للأندية الأخرى مثل باريس سان جيرمان أو ريال مدريد إفساح المجال له. ومع ذلك، لا يبدو أن النجم البرتغالي في خطط أي منهما.

تابعوا الوقائع على