حمد: البطولة الرباعية فرصة جيدة للاستعدادات لبطولة آسيا

{clean_title}
الوقائع الاخبارية : أكد مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، عدنان حمد، أهمية البطولة الدولية الرباعية، والتي تقام في عمان خلال الفترة 23 وحتى 27 أيلول الحالي.

وبين حمد، في تصريحات صحفية خلال مؤتمر صحفي لمدربي المنتخبات المشاركة في البطولة، أن البطولة تقام خلال فترة التوقف الدولية والتي تعتبر مناسبة جيدة للمنتخبات التي تتحضر لبطولة آسيا في العام المقبل.

وقال إن المنتخب الوطني يسير في خطى ثابتة وببرنامج محدد وبشكل واضح، موضحا أن الفريق يحاول الآن تحسين تصنيفه الدولي ورفع جاهزيته لنهائيات آسيا التي تقام العام المقبل.

وأضاف أن تطلعات المنتخب تنصب نحو الاستقرار بين المنتخبات للوصول إلى الأدوار المتقدمة في النهائيات الآسيوية، والمضي قدماً نحو مونديال 2026.

بدوره، أكد مدرب المنتخب العُماني، برانكو إيفانكوفيتش، أن البطولة مهمة للتحضير لكأس الخليج وبطولة غرب آسيا وكأس آسيا، مشيرا إلى أن المواجهات مع منتخبات الأردن وسوريا والعراق خلال البطولة مهمة جدا لرفع تحضيراتها، خاصة وأن الأربعة منتخبات متقاربة في المستويات.

وأوضح أنه وبسبب بداية الدوري العُماني في شهر آب الماضي لم يكن هناك أي تحضيرات للمنتخب خلال فترة الصيف، منوها إلى أهمية البطولة لتكون بمثابة تحضير جيد للاستحقاقات الدولية المقبلة.

وأشار إيفانكوفيتش إلى أن المنتخب العُماني لديه 5 إصابات تغيب عن صفوف المنتخب، مبديا ثقته بجميع اللاعبين الموجودين وأيضا عن تشكيلة المنتخب الحالية.

من جهته، اعتبر مدرب المنتخب العراقي، راضي شنيشل، أن فكرة البطولة ذكية وبعيدة عن النمط الكلاسيكي للبطولات، خاصة وأنها تضيف المزيد من التنافس بين المنتخبات المشاركة.

وقال شنيشل إن المنتخب العراقي بعد تصفيات كأس العالم لم يجتمع، وطرأ عليه إحلال وتجديد وإعطاء فرصة للاعبين جدد داخل العراق وخارجه، موضحا أن مشكلة المنتخب العراقي في توقف الدوري المحلي بالإضافة إلى أن الفرق المحلية في فترة الإعداد، ما يخلق مشكلة في جاهزية اللاعبين.

وبين أن الجهاز الفني حاول قدر الإمكان اختيار التشكيلة الجيدة، منوها إلى أن المشاركة في البطولة تعود بالفائدة الفنية لجميع المنتخبات المشاركة.

من جهته، قال مدرب المنتخب السوري، حسام السيد، إن الفريق عانى خلال الفترات الماضية من غياب الاستقرار الفني والإداري، مؤكدا أن منتخب بلاده بحاجة لبذل المزيد من العمل والجهد لتحقيق نتائج إيجابية خلال البطولة، خاصة وأن المنتخب الأردني يحظى باستقرار فني وإداري خلال الفترة الماضية.

وبين أن المنتخب السوري فقد شخصيته خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أن الجهاز الفني يسعى لاستعادتها خلال الفترة الحالية، معتبرا أن البطولة بمثابة بداية إعداد وتحضير للنهائيات الآسيوية.

وتنطلق مباريات البطولة غدا الجمعة على ستاد عمان الدولي عند السادسة والنصف مساء بلقاء المنتخب الوطني ونظيره السوري، على أن يلتقي وعمُان عند السابعة والنصف مساء.

كما ويلتقي مساء يوم الاثنين المقبل الفائز من لقاء المنتخب الوطني والسوري مع الفائز من لقاء المنتخب العراقي والعُماني لتحديد هوية البطل في حين يلتقي الخاسران من المبارتين في اليوم ذاته لتحديد المركزين الثالث والرابع.
تابعوا الوقائع على