هنادي مهنا: لا أغار من نجاح زوجي

{clean_title}
الوقائع الاخبارية : ظهرت مرة أخرى خلال الأيام القليلة الماضية بعد فترة طويلة، لتساند زوجها الفنان أحمد خالد صالح، والذي يشارك بفيلمه "19 ب" في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، لينفيا كل الشائعات التي انتشرت لفترة طويلة حول طلاقهما وغيرها من التفاصيل المزعجة بالنسبة لهما. إنها الفنانة هنادي مهنا التي تنتظر عرض 3 أعمال لها بفارغ الصبر.

وأكدت أنها تسعى للوصول إلى العالمية وأنها تجيد العديد من اللغات التي تساعدها في ذلك، ولكنها في الوقت نفسه تعتبرها رزقا من الله، لو كتب لها سيتحقق.

تاليا تفاصيل حوار مهنا مع العربية :
 

*تواجدت في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي لتكوني بجانب زوجك؟

**بالتأكيد، فأحمد يشارك في بطولة فيلم "19 ب" والذي يعرض في المسابقة الرسمية لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، ودوري أن أدعمه وأقف معه كزوجته. فأنا أتمنى أن يحقق نجاحا كبيرا طوال الوقت، وسأكون سعيدة بأي نجاح يحققه. فعندما يعرض له أي عمل أكون أكثر سعادة منه، ومتحمسة أكثر منه، وأرفض ما يقال بأن هناك غيرة نحو نجاح أحمد، فليس هناك مجال للمنافسة بيننا. ولكني أتمنى أن ينجح أكثر مني وأكون سعيدة جدا ومتحمسة لدعمه وكأن الدور لي، أو كأني المشاركة في بطولته وليس هو.

*انتشرت العديد من الشائعات حول وقوع طلاق بينكما؟

**الأمر أصبح مضحكا جدا بالنسبة لي، فأنا في غالبية الوقت مع زوجي، أو مشغولون بالتصوير. والحقيقة إنني أصبحت أقول من الأفضل إنهم مشغولون بالكلام، وأطلق لخيالهم العنان بأننا على خلاف، أفضل من أن يحسدونا على ما نحن فيه.

*مع وجودك في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي ألا تتمنين الوصول للعالمية مثل العديد من الممثلين الشباب؟

*بالطبع لا يوجد أي ممثل لا يتمنى الوصول للعالمية، فهي رزق من الله سبحانه وتعالى، وإن كنت أقوم بالمطلوب مني فأنا أشارك في العديد من الاختبارات الخاصة بالشخصيات في حال وجود تجارب فنية قوية تدفعني لذلك. ولو كُتبت لي ستحدث إن شاء الله، فأنا بجانب قدراتي التمثيلية، أملك ثقافتين فأنا نصفي من مصر والآخر من فرنسا. وهو ما يجعلني متفهمة للاختلافات بين الثقافتين وطريقة العمل فيهما، وحالة الانفتاح الموجودة في أوروبا وطريقة العمل بها. كما أنني أجيد 3 لغات وهي الفرنسية والإسبانية والإنجليزية بطلاقة.

*عدد كبير من الفنانين والمخرجين يرفضون مشاهدة أعمالهم.. هل تشاهدين الأعمال التي تقدمينها؟

**بالطبع أشاهد كل أعمالي لأتعلم من الأخطاء التي أقع فيها وأحاول أن اتفادها في الأعمال القادمة، ولا أكررها مرة أخري، منها مثلا أنني أتحدث بسرعة شديدة لذلك قمت بأخذ كورسات تدريب وغيرها من الأمور التي تساعدني علي تطوير أدائي.

*وما رأيك فى البطولات الجماعية؟

**أنا أفضل التجارب الجماعية جدًا، خاصة إذا تسنى لك المشاركة مع ممثلين موهوبين، فهذا يعزز من فرص النجاح ويضيف لي كثيرًا، وأعتقد أنني لا أفكر حاليًا فى البطولة المطلقة، لأننى أحاول الاستفادة من تجارب ممثلين من جيلي تسرّعوا وبحثوا عن البطولة المطلقة ولم يحققوا النجاح المنشود.

*لديك الكثير من الأعمال التي تنتظرين عرضها منها فيلم "ليلة العيد".. حدثينا عنه

**من الأعمال السينمائية المهمة جدا بالنسبة لي وأنا في انتظار عرضه بفارغ الصبر، حيث أقدم شخصية شعبية مختلفة عني تماما، كما أنني أقدمها للمرة الأولى بشكلها، وكل التفاصيل الخاصة بها حتى طريقة كلامها. ولذلك فأنا متحمسة لعرضه في السينما، فهو يقدم العديد من قضايا المرأة في إطار درامي، من خلال معاناة عدة سيدات يعشن على جزيرة ما، وتتعرض السيدات لعدة مشاكل وأزمات بسبب عدم تفهم بعض الرجال لحقوقهن.

كما إنني سعيدة في هذا العمل ومتحمسة له لمشاركتي مع مجموعة كبيرة من النجوم في هذا العمل، منهم الفنانة يسرا التي سبق وشاركت معها، فأنا أحبها جدا وأحب العمل معها وشرف كبير لي أن أكون معها في عمل فني.

*تشاركين أيضا في مسلسل "سيب وأنا أسيب".. أليس كذلك؟

**أشارك فيه ولكن ليس كأحد الابطال، ولكن أظهر ضمن أحداثه كضيف شرف، حيث أجسد دور شقيقة أحمد السعدني الذي يظهر بشخصية زوج هنا الزاهد. والمسلسل يدور في إطار اجتماعي كوميدي، ويعرض عبر منصة "شاهد Vip"، والأحداث تدور خلال 10 حلقات فقط.

*وماذا عن مسلسل "بيضة ذهب"؟

**انتهينا من تصويره منذ فترة طويلة، وفي انتظار عرضه أيضا علي أحد المنصات الرقمية، فالعمل مكون من 13 حلقة فقط، ولقد جذبني إليه فكرة أن العمل كله يعتمد علي البطولة الشبابية، حيث يشاركني بطولته إسلام ابرهيم، ومحمد جمعة، وصلاح عبدالله، ونانسي صلاح، وسامي مغاوري، وأحمد البسة وعدد آخر من الفنانين. والعمل فكرة إسلام إبراهيم وإشراف على الكتابة أمين جمال، وتأليف محمد أبوالسعد، ووليد أبو المجد وإبراهيم ربيع. وتدور أحداثه في إطار كوميدي، ويتناول فكرة الموهبة التي تميز الشخص عن غيره.

*وما الفرق بين المشاركة فى عمل 10 حلقات وعمل من 30 حلقة؟

**لا يوجد فارق كبير بين العملين، الأهم أن تتوافر عناصر النجاح، لكن بشكل عام المسلسل الـ10 حلقات يتميز بتكثيف الأحداث بشكل أكبر.
 

*في كواليس مسلسل "مكتوب عليا" شاهدناك تقومين بمساعدة المخرج خالد الحلفاوي أحيانًا.. وتقومين بتعليم الموديلز بعض الاستعراضات.. هل تفكرين في الاتجاه للإخراج؟

**بشكل شخصي أحب أن أتعلم أمورا جديدة طوال الوقت، وتحديدًا الأمور المتعلقة بالمهنة، وأرغب في تعلم المونتاج والإخراج. أما بالنسبة للاستعراضات، بالطبع أتمنى تقديمها في عمل فني، ولكن يجب أن تكون معمولة بشكل مميز وجديد، وبشكل عام أحب كل الأدوار التي تحتوي على شغل ومجهود.

 
تابعوا الوقائع على