طبيب أنغام يزفّ بشرى سارة لجمهورها

{clean_title}
الوقائع الاخبارية : زفّ الدكتور أكرم العدوي، أستاذ أمراض النساء والتوليد، بشرى سارة إلى جمهور المطربة المصرية أنغام، معلناً أنّها بدأت الأكل والشرب بصورة طبيعية.

وقال العدوي في مداخلة هاتفية مع برنامج "السفيرة عزيزة" على قناة "DMC" المصرية، الثلاثاء، إن وضع أنغام تطلب إجراء جراحة نسائية كبيرة، مشيرا إلى أن رد الفعل من أجسام معينة أدى لنوع من الانسداد الجزئي في الأمعاء.

وذكر أن الأطباء سمحوا لأنغام بالعودة إلى المنزل اليوم، غير أنها فضلت البقاء في المستشفى لمدة يوم أو يومين إضافيين للاستشفاء.

وشدد طبيب أنغام على أن الأمور كلها مستقرة من الناحية الطبية، نافياً وجود أي شيء يعوق أنغام عن استكمال مسارها الفني.

وأوضح أن أنغام كانت قلقة من وضع الأنبوب الحنجري حتى لا يتسبب في خدوش بالأحبال الصوتية.

وكانت صفحة أنغام على فيسبوك قد نشرت بيانا قبل أيام أعلنت فيه تعرّض النجمة المصرية لوعكة صحية طارئة اضطرت بعدها لإجراء عملية جراحية كبيرة أدت إلى مضاعفات تطلبت احتجازها في المستشفى.

وتطرق البيان إلى التزامات أنغام: "حاولت أنغام أن تفي بالتزاماتها الفنية تجاه جمهورها في الفترة القادمة لكن كان لهذه المضاعفات أثر كبير عليها واضطر الأطباء لإبقائها في المستشفى تحت الإشراف الطبي لفترة أطول".

آخر أعمال أنغام برنامج "أنغام"، والذي يعرض حالياً عبر فضائية "DMC" هو آخر أعمالها الفنية، ويعد البرنامج، التجربة الأولى لأنغام في التقديم التلفزيوني، وتستضيف فيه الكثير من نجوم الغناء في مصر والوطن العربي.
تابعوا الوقائع على