فلسطين النيابية: المساس بحقوق العاملين في الأونروا مرفوض

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: بحثت لجنة فلسطين النيابية خلال اجتماع اليوم الاثنين برئاسة النائب محمد الظهراوي أبرز التحديات التي تواجه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

واستمعت اللجنة من مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية رفيق خرفان، ومدير العمليات في الأونروا مارتا لورينزو، إلى شرح عن التحديات التي تواجهها الأونروا فيما يتعلق بتقديم الخدمات، مشيرين إلى تراجع الدعم المالي المقدم لها.

وقال الظهراوي إن اللجنة ترفض المساس بحقوق العاملين في الأونروا، وتدعو لاستمرار تقديم الدعم لها في ظل ما تمر به كل عام من تهديدات بإيقاف تقديم الدعم.

وأشار إلى أن اللجنة ستنظم لقاءات وزيارات ميدانية لجميع مخيمات اللاجئين الفلسطينيين بالمملكة للاطلاع على واقع الخدمات والتحديات التي تواجه لجان تحسين المخيمات، مؤكدا رفض اللجنة لأي دعوات بنقل الأونروا من المظلة الأممية إلى مظلة عربية.

وقال خرفان إن الخدمات التي تقدم في المخيمات تشهد تراجعا في ظل زيادة أعداد اللاجئين الفلسطينيين وتراجع الدعم المالي المقدم للأونروا، إضافة إلى ارتفاع كلف صيانة البنية التحتية وفاتورة إنارة الشوارع في المخيمات.

بدورها، ثمنت مارتا جهود جلالة الملك عبدالله الثاني ودعمه للأونروا من خلال توجيه الحكومة التي أخذت على عاتقها عدم التخلي عن تقديم الخدمات الطبية لأي إنسان على أرض المملكة خلال جائحة كورونا.

وبينت أن الأونروا استمرت بتقديم الخدمات للاجئين في المخيمات رغم التحدي المالي الذي واجهته العام الماضي 2020.

ونبهت إلى أن موازنة الأونروا لعام 2021 لم ترتفع مقارنة مع عام 2020 والتي بلغت نحو 850 مليون دولار بالرغم من تبعات جائحة كورونا، والحاجة إلى زيادتها هذا العام، مشيرة إلى إيقاف الدعم الأميركي للوكالة العام الماضي.

وحضر الاجتماع النواب عبد المحسيري، راشد الشوحة، امغير الهملان، محمد ابو صعيليك، احمد السراحنة، وفايز بصبوص.



تابعوا الوقائع على