كيف نجت الطائرة الروسية بعد هبوطها مقلوبة؟

{clean_title}
الوقائع الاخبارية: نجا ركاب طائرة روسية بأعجوبة من الموت، بعدما نفذ الربان هبوطا اضطراريا نادرا، في مشهد يشبه ما يحدث في أفلام هوليوود.

وأعاد هبوط الطائرة الروسية إلى الأذهان وقائع فيلم "ذا فلايت"، للنجم الشهير دنزل واشنطن، الذي أدى دور "ويب ويتكر"، وهو طيار متمرس يقوم بهبوط صعب بطائرته بعد تيارات ومطبات هوائية قوية.

وفي فيلم "ذا فلايت" أو "رحلة الطيران"، اضطر ويتكر إلى الهبوط بالطائرة بشكل مقلوب لفترة وجيزة، لإيقاف سقوطها والحد من الخسائر.

هذا الأمر نفسه حدث اليوم مع الطائرة من طراز "أنتونوف إيه.إن-28"، حيث ظهرت الطائرة الروسية مقلوبة رأسا على عقب في حقل من الأشجار، في لقطات نشرتها وكالة "تاس" للأنباء.

وأعلنت وزارة الطوارئ الروسية نجاة جميع من كانوا على متن الطائرة، وعددهم 18، بعد اختفائها من على شاشات الرادار، إثر هبوط اضطراري صعب في سيبيريا.

وأثيرت المخاوف بشأن مصير الطائرة بعد أن فُقدت خلال رحلة منبلدة كيدروفي إلى مدينة تومسك.

وقال سيرجي جاتشكين حاكم الإقليم، في بيان: "كلنا اعتقدنا بإمكانية حدوث معجزة، وقد حدثت بفضل حرفية الطيارين، ونجا الجميع".

ونقلت الوكالة قول مسؤول في خدمات الطوارئ: "انقلبت الطائرة إيه.إن-28 خلال هبوطها الصعب. تحطمت مقدمتها وكذلك جهاز الهبوط فيها".

ونقلت الوكالة قول مصدر إن الطاقم لم يجد أمامه سوى الهبوط الاضطراري بعد ما يبدو أنه عطل بالمحرك، رغم أن ذلك لم يثبت بشكل قاطع.

معجزات الطيران

وشهد عالم الطيران معجزات جوية تعد على رأس الأصابع، نجا خلالها الركاب بشكل لا يصدق، آخرها حادثة طائرة "ميامي إير إنترناشيونال" الأميركية، التي وقعت في الرابع من مايو عام 2019.

فقد تجاوزت الطائرة "بوينغ 737" وعلى متنها 136 راكبا و7 من أفراد طاقمها، مدرج الهبوط وانزلقت لتسقط في نهر سانت جونز قرب بلدة جاكسونفيل في ولاية فلوريدا.

ولم ترد أنباء عن سقوط قتلى أو حدوث إصابات خطيرة، كما لم تصب الطائرة بأضرار بالغة.

حادث "أيرومكسيكو" 2018

نجا جميع ركاب طائرة "إمبراير" تابعة لشركة "أيرومكسيكو" بأعجوبة، عند هبوطها الاضطراري بعد وقت قليل من إقلاعها في ولاية دورانغو في اتجاه مكسيكو سيتي يوم الثلاثاء الموافق للأول من أغسطس عام 2018.

وأفادت السلطات بأن الطائرة المتوسطة الحجم كانت ممتلئة تقريبا بالركاب، إذ كان على متنها 103 أشخاص من بينهم رضيعان وطاقم من 4 أفراد، إلا أن الركاب والطاقم قفزوا قبل أن تشتعل النيران في الطائرة.

وكانت الطائرة تعرضت لرياح قوية قبل أن تسقط فجأة، حيث تحطم جناحها الأيسر واصطدم بالأرض موقفا عن العمل محركين، قبل أن تتوقف على مسافة 300 متر من المدرج.

كاريبيان إيرلاينز 2011

يمثل هذا الحادث واحدا من أشهر المعجزات الجوية، ففي 30 يوليو 2011 ، تأثرت طائرة بوينغ 737 تابعة لشركة طيران الكاريبي بالأحوال الجوية الممطرة، وكانت قادمة من نيويورك.

واجتاحت مياه الأمطار مدرج مطار شيدي جاغان الدولي في جورج تاون، في غويانا، لتشتعل النيران إثر احتكاك الطائرة بسياج في المدرج لتنقسم إلى نصفين على بعد أمتار من واد عميق.

وعلى الرغم من ذلك، نجا جميع الركاب البالغ عددهم 163 شخصًا، وتم إرسال ثلاثة منهم فقط إلى المستشفى.


إير كولومبيا 2010

في 16 أغسطس 2010 ، تحطمت طائرة ركاب من طراز بوينغ 737، وتحولت إلى ثلاث قطع بعد هبوطها في جزيرة سان أندريس في كولومبيا في ظروف جوية عاصفة.

والوفاة الوحيدة التي حدثت هي لراكب بالغ من العمر 68 عامًا والذي قضى في الواقع نتيجة نوبة قلبية، بينما نجا 124 راكبا وجميع طاقم الطائرة البالغ ستة أفراد.

ونجم الحادث عن ضربة صاعقة عندما كانت الطائرة تهم بالهبوط في مدرج جزيرة سان أندريس.

معجزة نهر هدسون 2009

في 15 يناير 2009، أصابت طيور محركي طائرة إيرباص من طراز A320 التابعة لشركة لشركة أميركان إيرلاينز.

كان على متن الطائرة 155 شخصًا عندما أقلعت من مطار لاغوارديا في مدينة نيويورك، عندما اصطدمت بسرب من الطيور فاشتعل محركاها.

وتمكن الطيار تشيسلي سولينبرغر البالغ من العمر 57 عامًا، من الهبوط بالطائرة على نهر هدسون وسط مانهاتن دون خسائر في الأرواح.

ووصف الحادث بأنه "الهبوط الأكثر نجاحًا في تاريخ الطيران".

حادث كونتيننتال إيرلاينز 2008

في مساء يوم 20 ديسمبر 2008 ، انحرفت طائرة كونتيننتال إيرلاينز 737 عن المدرج واشتعلت فيها النيران عند إقلاعها من مطار دنفر الدولي.

وتعرضت الطائرة لأضرار جسيمة، لكن نجحت السلطات في إجلاء جميع الركاب وعددهم 77 شخصا.

إير فرانس 2005

في 2 أغسطس 2005، كان من المتوقع أن تهبط طائرة إيرباص A340 تابعة للخطوط الفرنسية في مطار تورونتو بيرسون الدولي.

وبسبب سوء الأحوال الجوية، فشلت الطائرة في الوصول إلى نقطة توقف كاملة على المدرج وانزلقت من المدرج لتشتعل فيها النيران.

ونجحت المضيفات في إجلاء جميع الركاب البالغ عددهم 297 وأفراد الطاقم البالغ عددهم 12.


تابعوا الوقائع على