ريهام سعيد قاتلة زوجها المحاسب بمصر تعترف: دافعت عن نفسي

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: بعد أيام من الجريمة التي أثارت اهتمام الآلاف على مواقع التواصل الاجتماعى، والتى قامت فيها الشابة المصرية، ريهام سعيد بقتل زوجها المحاسب طعنا بسكين في قرية طنط الجزيرة بسبب خلافات أسرية اعترفت المتهمة، ان ما حدث بينها وبين زوجها مجرد مشادة كلامية عادية تطورت لمشاجرة أطبق القتيل خلالها على رقبة زوجته قاصدا إزهاق روحها فقاومته.

وقالا المتهمة ريهام سعيد في التحقيقات أنها أمسكت بسكين كانت قريبة من يدها وقت المشاجرة وحاولت تهويش زوجها المحاسب إلا أن السكين غاصت في صدره دون قصد وأن حياتها كانت سعيدة مع الضحية خاصة أنه قام بشراء تكييف قبل الواقعة بساعات وحجز رحلة إلى شرم الشيخ وأن ما حدث لحظة شيطان.

وكانت النيابة العامة قد أُخطرت بوفاة المجني عليه فانتقلت لمناظرة جثمانه ومعاينة مسرح الحادث بالوحدة السكنية محل إقامة الزوجين.

وتبين بالجثمان إصابة بالصدر من الناحية اليسرى، وبالوحدة السكنية تبينت بعثرةَ بعض محتوياتها وكسر بباب الحمام وبعض آثار للدماء.

وأمرت الشرطةَ بإجراء التحريات حول الواقعة، فتوصلت إلى طعن المتهمة المجني عليه بالسكين على إثر مشادَّة بينهما تطورت حتى تضاربا فالتقطت المتهمة السكينَ من بين أدوات المطبخ وسددت طعنة لصدر المجني عليه فأحدثت إصابته التي أودت بحياته، ثم حاولت المتهمةُ ووالدةُ المجني عليه إسعافَهُ ونقله إلى طبيب ولكن وافته المنية.

وعلى هذا أمرت النيابة العامة بضبط المتهمة، وباستجوابها أقرت بمضمون ما ورد بمحضر التحريات، وأضافت أنها كانت تحاول الذَّوْد عن نفسها خلال المشاجرةِ بينها وبين زوجها، إذ كان قد تعدى عليها مُطْبقًا على عنقها، فأرادت تخويفه بالسكين لردِّ اعتدائه عليها ولكن أصابته بالطعنة التي أودت بحياته، وقد ورد تقرير طبي يفيد بوجود سحجات بعنق المتهمة، وبمواجهتها بالسكين المضبوطة أقرَّت باستخدامها في إصابة زوجها.

وقد أصدرت النيابة العامة قرارًا بحبس المتهمة أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات مع مراعاة التجديد لها في الميعاد.


تابعوا الوقائع على