العودات يلتقي سفيري عُمان وكازاخستان

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: التقى رئيس مجلس النواب المحامي عبد المنعم العودات في مكتبه بدار مجلس النواب اليوم الثلاثاء كلا على حدة، سفيري سلطنة عُمان هلال بن مرهون بن سالم المعمري، وجمهورية كازاخستان ايداربيك توماتوف، لبحث سبل تعزيز العلاقات البرلمانية المشتركة، وتطوير التعاون في المجالات كافة.

وخلال لقاء السفير العماني، قال العودات إن العلاقات بين الأردن وسلطنة عُمان ترتكز على منظومة من القيم والمبادئ والجوامع المشتركة تأسست على يدي زعيمين حكيمين من حكماء الأمة العربية جلالة الملك الحسين بن طلال وجلالة السلطان قابوس بن سعيد طيب الله ثراهما، وبقيت في عمق وتطور في سياق استراتيجي منذ أن تولى جلالة الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية، وهي مستمرة على النهج ذاته في عهد جلالة السلطان هيثم بن طارق آل سعيد بكل ما يسعى إليه لصالح عُمان وشعبها الشقيق ومستقبل العلاقات الأردنية العمانية، ونهضة الأمة وأمنها واستقرارها.

وعبر العودات عن تقديره لرئيس مجلس الشورى العماني الشيخ خالد بن هلال المعولي، حيث التشاور مستمر خدمة للقضايا التي تهم بلدينا الشقيقين، لافتاَ إلى إسهامات المعولي في الاجتماعات الطارئة التي عقدت اخيرا من أجل الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق ومساندته ضد الاعتداءات الإسرائيلية عليه وعلى مقدساته الإسلامية والمسيحية.

من جهته أكد السفير العماني تميز علاقات البلدين التاريخية والراسخة التي تتجذر يوماً بعد يوم خدمة للبلدين والشعبين الشقيقين.

وقال إن مواقف البلدين بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني وأخيه جلالة السلطان هيثم بن طارق آل سعيد تذهب دوماً نحو دعم مصالح أمتينا العربية والإسلامية، لافتاً إلى مستوى التنسيق والتشاور الدائم بين القيادتين.

وفي لقاء منفصل مع السفير الكازاخستاني، أكد العودات أهمية تعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين وسبل الارتقاء بها، وتدعيم أوجه التعاون في مجالات الاقتصاد والتعليم والسياحة والبحث عن آفاق استثمارية مشتركة.

وشدد العودات على أن الأردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني يؤمن دوماً بالسلام والحوار مخرجاً لمختلف الأزمات، مستعرضاً في حديثه جهود المملكة في رعاية واستضافة اللاجئين.

من جهته، أكد السفير الكازاخستاني تقدير بلاده عالياً للدور الأردني بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني في السعي نحو استقرار وأمن المنطقة، متطلعاً إلى تعزيز آفاق التعاون مع المملكة في المجالات كافة وبما يحقق مصالح الشعبين الصديقين.
التقى رئيس مجلس النواب المحامي عبد المنعم العودات في مكتبه بدار مجلس النواب اليوم الثلاثاء كلا على حدة، سفيري سلطنة عُمان هلال بن مرهون بن سالم المعمري، وجمهورية كازاخستان ايداربيك توماتوف، لبحث سبل تعزيز العلاقات البرلمانية المشتركة، وتطوير التعاون في المجالات كافة.

وخلال لقاء السفير العماني، قال العودات إن العلاقات بين الأردن وسلطنة عُمان ترتكز على منظومة من القيم والمبادئ والجوامع المشتركة تأسست على يدي زعيمين حكيمين من حكماء الأمة العربية جلالة الملك الحسين بن طلال وجلالة السلطان قابوس بن سعيد طيب الله ثراهما، وبقيت في عمق وتطور في سياق استراتيجي منذ أن تولى جلالة الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية، وهي مستمرة على النهج ذاته في عهد جلالة السلطان هيثم بن طارق آل سعيد بكل ما يسعى إليه لصالح عُمان وشعبها الشقيق ومستقبل العلاقات الأردنية العمانية، ونهضة الأمة وأمنها واستقرارها.

وعبر العودات عن تقديره لرئيس مجلس الشورى العماني الشيخ خالد بن هلال المعولي، حيث التشاور مستمر خدمة للقضايا التي تهم بلدينا الشقيقين، لافتاَ إلى إسهامات المعولي في الاجتماعات الطارئة التي عقدت اخيرا من أجل الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق ومساندته ضد الاعتداءات الإسرائيلية عليه وعلى مقدساته الإسلامية والمسيحية.

من جهته أكد السفير العماني تميز علاقات البلدين التاريخية والراسخة التي تتجذر يوماً بعد يوم خدمة للبلدين والشعبين الشقيقين.

وقال إن مواقف البلدين بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني وأخيه جلالة السلطان هيثم بن طارق آل سعيد تذهب دوماً نحو دعم مصالح أمتينا العربية والإسلامية، لافتاً إلى مستوى التنسيق والتشاور الدائم بين القيادتين.

وفي لقاء منفصل مع السفير الكازاخستاني، أكد العودات أهمية تعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين وسبل الارتقاء بها، وتدعيم أوجه التعاون في مجالات الاقتصاد والتعليم والسياحة والبحث عن آفاق استثمارية مشتركة.

وشدد العودات على أن الأردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني يؤمن دوماً بالسلام والحوار مخرجاً لمختلف الأزمات، مستعرضاً في حديثه جهود المملكة في رعاية واستضافة اللاجئين.

من جهته، أكد السفير الكازاخستاني تقدير بلاده عالياً للدور الأردني بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني في السعي نحو استقرار وأمن المنطقة، متطلعاً إلى تعزيز آفاق التعاون مع المملكة في المجالات كافة وبما يحقق مصالح الشعبين الصديقين.



تابعوا الوقائع على