سيميوني يجيب: لماذا رفض مصافحة كلوب بعد الهزيمة؟

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: أثار الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد، جدلا كبيرا بعدما رفض مصافحة الألماني يورجن كلوب، مدرب ليفربول الإنجليزي عقب المباراة التي جمعتهما بدوري أبطال أوروبا.

وخسر فريق سيميوني على أرضه 2-3 من الريدز، في الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، ليصل ليفربول للنقطة 9، فيما تجمد رصيد أتلتيكو عند النقطة 4 بالتساوي مع بورتو البرتغالي الذي يلعب ضمن نفس المجموعة بجانب ميلان الإيطالي.

وقال سيميوني، في تصريحات لصحيفة ميرور البريطانية بعد الواقعة، إنه عادة لا يصافح مدرب الخصم بعد المباراة، وإن الأمر لا يتعلق بكلوب بشكل شخصي.

وأضاف: "المصافحة بعد المباراة بالنسبة لي ظاهرة غير صحية، هذه وجهة نظري، لكنني لو قابلت كلوب بعد ذلك سأصافحه بكل تأكيد، فليس لدي مشكلة معه".

وعقب المباراة غادر سيميوني راكضا، دون الوقوف لمصافحة كلوب، الذي بدوره ذهب لدكة بدلاء المنافس وصافح أعضاء الجهاز الفني لفريق أتلتيكو.
بينما قال كلوب إنه كان يجب على سيميوني الوقوف لمصافحته بعد اللقاء، مشيرا إلى أن ما فعله مدرب أتلتيكو لم يكن جيدا.

وشدد كلوب على أنه سيصافح سيميوني في المقابلة القادمة، إذا وافق الأخير على ذلك.

وسيستضيف ليفربول أتلتيكو مدريد في الجولة القادمة من دوري الأبطال، 4 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل على ملعب أنفيلد.


تابعوا الوقائع على