النجار: الإعلان عن الشركات المؤهلة لتنفيذ مشروع الناقل الوطني قريبا

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: أكد رئيس كتلة الشعب النيابية، ذياب المساعيد، ضرورة اتخاذ إجراءات لمواجهة التحديات التي تواجه قطاع المياه في المملكة، نظرا لزيادة الطلب على المياه من جهة، ومحدودية المصادر من جهة أخرى.

جاء ذلك خلال لقاء الكتلة اليوم الخميس وزير المياه والري محمد النجار، ناقشت معه العديد من القضايا المتعلقة بقطاع المياه بشكل عام وبعض شكاوى المواطنين المتعلقة بانقطاع المياه المتكرر.

واوضح المساعيد، ان اللقاء يأتي من باب التشاركية مع الحكومة في معالجة المشاكل التي تواجه المواطنين، خاصة في موضوع المياه، كونه يهم كل أردني، متسائلا عن استراتيجيات وزارة المياه التي وضعتها لحل مشكلة المياه، سواء تلك المتعقلة بالانقطاعات المتكررة أو محدودية المصادر، مشيرا الى ان هناك تشعبا في إدارة هذا القطاع الحيوي، فضلا عن ارتفاع نسبة الفاقد من المياه.

من جانبهم، اشار النواب الحضور الى أهمية معالجة التحديات والمشاكل التي تواجه قطاع المياه، وإمكانية اللجوء إلى إيجاد مصادر جديدة، وايلاء موضوع الفاقد والاعتداءات أهمية قصوى، والاستفادة من المياه المعالجة الناتجة عن محطات الصرف الصحي، والتوسع ببناء السدود والاستفادة من الحفائر الترابية في الزراعة.

من جهته، عرض الوزير النجار لإجراءات وخطط وزارته المتعلقة بقطاع المياه بشكل عام، مشيرا الى تراجع مخزون السدود خصوصا المخصصة للشرب بسبب تراجع الهطول خلال الموسم الماضي.

وقال، إن نسبة الطلب المتزايد على المياه بلغت خلال الصيف الماضي نحو 17 بالمئة مقارنة بالموسم الذي سبقه.

وبين النجار أن الوزارة تبذل جهودا كبيرة لخفض الفاقد المائي من خلال تنفيذ مشاريع تحديث الشبكات البالغة تكلفتها حوالي 360 مليون دولار أميركي، مؤكدا في الوقت ذاته أن الوزارة تبذل جهودا استثنائية لمواجهة مختلف الاستخدامات غير المشروعة.

وبشأن مشروع الناقل الوطني، توقع النجار أن الإعلان عن الشركات المؤهلة لتنفيذ المشروع قريبا، مؤكدا أن المشروع سيؤمن 300 مليون متر مكعب سنويا من المياه المحلاة لتزويد جميع مناطق المملكة بها.


تابعوا الوقائع على