نصف مليار يورو مساعدات المانية للاردن للسنوات الاربع القادمة

{clean_title}
الوقائع الاخبارية:كشف قنصل التعاون الاقتصادي والتنمية في السفارة الالمانية بعمان نيكولاس فون كالم عن تخصيص حكومة بلاده مبلغ نصف مليار يورو لدعم قطاعات المياة والتعليم والبنية التحتية المتاثرة بللجؤ السوري.

واوضح كالم ان هذا المبلغ سنفق على مشاريع في هذه القطاعات عبر الوكالة الالمانية للتعاون الدولي (GIZ) وعلى مدى اربع سنوات قادمة في اطار الدعم ولالتفهم الالماني للتحدياتالتي يواجهها الاردن في هذه القطاعات مبينا ان المانيا تعد ثاني اكبر دولة بعد الولايات المتحدة الامريكية بتقديم المساعدات والدعم للاردن لاسيما بعد ازمة اللجؤ السوري..

جاء ذلك خلال حفل اختتام مشروع دعم المجتمعات المحلية المستضيفة للاجئين في مجال ادارة النفايات ودعم البلديات المتضررة من موجات اللجؤ في شمال الاردن والذي جرى في بلدية اربد الكبرى وشمل بلديات اربد والرمثا والمفرق.

وثمن رئيس لجنة بلدية اربد الكبرى الدكتور قبلان الشريف الدعم الكبير الذي قدمته الحكومة الالمانية عبر الوكالة الالمانية للتعاون الدولي لبلدية اربد الكبرى وبلديات الشمال عموما في مواجهة التحديات الكبيرة التي فرضتها تبعات اللجؤ السوري مؤكدا ان هذا الدعم ياتي تجسيدا لعلاقات التعاون والصداقة التي تربط البلدين الصديقين والشعبين.

واشار الشريف الى انه كان لهذا الدعم ولهذا المشروع الاثر الايجابي الفعال والكبير في تطوير ادارة النفايات الصلبة كما انه ساهم بالارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين ووفر بيئة امنة خالية من الملوثات انعكست ايجابا على الصحة والسلامة العامة وخلقت العديد من فرص العمل لابناء المجتمع المحلي من المستضفين واللاجئين.

وبين الشريف ان المشروع الذي انتهى العمل بع ساهم بتحويل النفايات الى طاقة ايجابية من خلال انشاء وتجهيز وتشغيل محطة فرز النفايات الصلبة ومحطة السمادالعضوي ورفع مستوى الوعي البيئي وتزويد البلدية بمعدات واليات ساعدت على تنفيذ انشطة المشروع على النحو الامثل بالاضافة الى تزويد البلدية بمجموعة كبيرة من الحاويات البلاستيكية واخرى هيدروليكية.

ولفت الشريف الى ان المشروع عمل كذلك على تحسين عملية ادارة النفايات الصلبة في المجتمعات المستضيفة في مرحلتية الاولى والثانية عبر اعادة تاهيل المحطةالتحويلية المجاورة لمدينةالشاحنات ورفد البلدية بالية ورش وصيانة متنقله الى جانب تزويد المشاغل بمعدات صيانة وقطع غيار خاصة بالاليات اضافة الى معدات السلامة للعاملين وبناء هنجر جديد لصيانة الاليات وتزويده بنظام توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية .

نوه الشريف الى انالمشروع ساهم بتطوير تطبيق نظام ادارة الجودة والحصول على شهادة الايزو في مجال صيانة الاليات وتزويد المشاغل بشبكة حاسوبية تتيح تتبع الاليات وترفع من كفاءة تحصيل رسوم النفايات وتزويد البلدية ب200 حاوية سعة 1100 لت.

من جانبه عرض مدير مديرية النفايات الصلبة بوزارة الادارة المحلية المهندس باسم السعايدة لاهم منجزات المشروع المتمثلة بدعم الادارة المحلية باعداد خطط لادارة النفاياتالصلبة في بلديات المفرق والكرك واربد والرصيفية وتقديم الدعم باعداد المواصفات الفنية للمكبات والمحطات التحويلية واعداد الخطط التشغيلية لاربع مناطق في اقليمي الشمال والوسط .

وقال ان المشروع اسهم كذلك بتقديم المشورة الفنية للوزراة المتصلة بادارة النفايات الصلبة ودعم البلدياتالمستهدفة بمعدات صيانة وقطع غيار لاستدامة عمليات ادارة النفايات الصلبة بكفاءة عالية وبناء هناجر جديدة لصيانة الاليات في بلدية اربد وتطوير وتطبيق نظام لادارة الجودة وتحصيل رسوم النفايات لاسيما في القطاع التجاري ودعم الوزارة بنظام معايير تجريبي لمراقبة وتقييم اداء البلديات في مجال ادارة النفايات الصلبة وتعزيز التنفاسية بينها وتزويد بلديات اربد والمفرق والرمثا بمجموعة كبيرة من الحاويات المعدينة.

واشاد بدعم الحكومة الالمانية للاردن في هذا المجال مثمنا دور الوكالة الالمانية للتعاون الدولي بترجمة هذا الدعم على شكل مشاريع ذات اثر وجدوى تعزيزا للحاكمية الرشيدة ورفع سوية مجموع الخدمات المقدمة للقائمين على ارض المملكة.

واعرب مدير برنامج النفايات الصلبة في الوكالة الالمانية للتعاون الدولي اولي نيتو عن استمرا الوكالة الالمانية بتقديم الدعم الفني واللوجستي والمادي للادرن باقامة مشاريع تستجيب للتحديات التي يمر بها جراء الضغط الذي العيديد من القطاعات الناجم عن وجود اكثر من لميون لاجىء سوري على ارضية اضافة الى لاجين من دول اخرى مشيرا الى ان التعاون سيستمر في مجال ادارة النفايات الصلبة وصولا لادارة متكاملة لها الى جانب دعم القطاعات الاخرى.

تابعوا الوقائع على