دراسة تؤكد: هذا ما تفعله لقاحات كورونا بالدورة الشهرية

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: - مع الانتشار الواسع للقاحات المضادة لفيروس كورونا حول العالم، سلطت دراسة حديثة الضوء على تأثير هذه اللقاحات على الدورة الشهرية لدى النساء.

ورصدت الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة "أمراض النساء والولادة"، زيادة في فترة الدورة الشهرية لدى النساء الحاصلات على لقاحات كورونا مقارنة بمن لم يتطعمن.

كما كشفت أن النساء اللاتي تلقين اللقاحات، قد تتأخر الدورةالشهرية لديهن في المتوسط لمدة يوم، مقارنة بمن لم يحصلن على اللقاح.

ويقول الباحثون إن التأخير كان أكثر وضوحا عند الحاصلات على جرعتين من اللقاح خلال نفس الدورة الشهرية، حيث تأخرت عن المعتاد بيومين.

وفحص العلماء سجلات ما يقرب من 4 آلاف امرأة تتراوح أعمارهم بين 18 و45 عاما، من بينهن حوالي 2400 تلقين اللقاح، وحوالي 1550 غير ملقحات، وتمت متابعة 6 دورات شهرية لكل منهن.

وتابع الباحثون في الحالات التي تلقت اللقاح، الدورات الثلاث قبل التطعيم وبعده، وقارنوها بمدة 6 أشهر مماثلة في النساء اللواتي لم يتلقين اللقاح.

ووفقا لنتائج الدراسة، فقد ارتبطت جرعة اللقاح الأولى بزيادة فترة الدورة الشهرية بمقدار 0.71 يوما، بينما وصل هذا الكن الباحثين خلصوا في دراستهم إلى أن التأثيرات المسجلة طفيفة، وتتلاشى في غضون شهر أو شهرين.

وتعليقا على نتائج الدراسة، قال رئيس قسم التوليد وأمراض النساء وعلوم الإنجاب في جامعة "ييل" الأميركية هيو تايلور: "الدراسة واحدة من أولى الدراسات التي تدعم ما قالته بعض النساء عن تأثر الدورة الشهرية لديهن باللقاح".

وأضاف تايلور: "أريد أن أبعد الناس عن خرافات غير صحيحة حول تأثير اللقاح على الخصوبة، فقد تضطرب الدورة الشهرية قليلا لمدة شهر أو اثنين، لكنها لن تكون ضارة من الناحية الطبية".


تابعوا الوقائع على