الأدعية المستحبة عند حدوث الزلازل

{clean_title}
الوقائع الاخبارية : شعر كثير من سكان محافظة إربد شمالي الأردن ليل السبت الأحد بهزة أرضية وهو ما دفع البعض لنشر الأدعية المتعلقة بهكذا حوادث.

ويشير الفقهاء إلى أنه يجب على الإنسان أن يتذكر حين وقوع الزلزال أو النوازل ضعفه وعجزه وذله وافتقاره بين يدي الله تعالى، فيلجأ إلى الله عز وجل بالدعاء والتضرع والاستكانة، لعل الله عز وجل أن يكشف هذا البلاء عن عموم الناس.

دعاء الزلزال
من الأدعية المستحبة عند وقوع النوازل، ومنها الزلزال: اللهم إنك أنت الله لا إله إلا أنت.. أنت الغني ونحن الفقراء نحن عبيدك بنو عبيدك نواصينا بيدك ماضٍ فينا حكمك عدل فينا قضاؤك لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك.. اللهم ادفع عنا البلاء والبراكين والزلازل والمحن وجميع الفتن ما ظهر منها وما بطن.. اللهم إني أستودعك جميع المسلمين والمسلمات في بلاد المسلمين، واجعل ما أصابهم خيرًا ونعمة عليهم، اللهم احفظهم وأنت خير الحافظين.

وعن ابن عَباس رضي اللَّه عنْهما أَن رسول اللَّه صلى الله عَلَيْه وسلَّم كَان يقُول عند الكرب: "لا إِلَه إِلا اللَّه العظِيم الحلِيم، لا إله إِلا اللَّه رب العرْش العظِيم، لا إله إلا اللَّه رب السمَوات، وربّ الأَرض، ورب العرش الكريم" متفق عليه.

ماذا يفعل المسلم عند وقوع الزلازل؟

استحب الفقهاء الإكثار من الاستغفار والدعاء والتضرع والتصدق عند وقوع الزلازل، كما هو المستحب عند حصول الكسوف والخسوف. وكان رسول الله، صلى الله عليه وسلم يقول إذا عصفت الريح قال: (اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها وخير ما أرسلت به، وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به) رواه مسلم.

وإذا كانت السنة النبوية لم يرد فيها دعاء خاص بوقوع الزلزال، فإنه يستحب للإنسان أن يدعو بما يفتح الله عليه، وأن يطلب الرحمة والغوث من الله عز وجل، كي يصرف الله عن الناس هذا البلاء.

والزلازل من آيات الله العظام في هذا الكون، يبتلي بها عباده تذكيرا أو تخويفا أو عقوبة، وعلى الإنسان أن يتذكر حين وقوع هذه الآيات ضعفه وعجزه وذله وافتقاره بين يدي الله تعالى، فيلجأ إلى الله عز وجل بالدعاء والتضرع والاستكانة لعل الله يكشف هذا البلاء عن عموم الناس.

تابعوا الوقائع على