الصحة العالمية تحذر: الموسيقا الصاخبة تؤدي لفقدان السمع

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: حذرت منظمة الصحة العالمية، الخميس، من أن أكثر من مليار شخص بالفئة العمرية بين 12 و35 عامًا، معرضون لخطر فقدان السمع نتيجة سلوكيات الاستماع المطول والمفرط للموسيقا الصاخبة والأصوات الترفيهية الأخرى والذي يمكن أن يكون له عواقب وخيمة على صحتهم.

جاء ذلك بمناسبة اليوم العالمي للسمع الذي يوافق اليوم الثالث من آذار ويحمل هذا العام شعار (اعتنِ بسمعك، وانعم به مدى الحياة)، حيث أصدرت وأوصت المنظمة في منشور على موقعها الالكتروني باتباع المعايير الدولية للاستماع المأمون للموسسيقا خلال المناسبات، والأماكن التي يتم فيها تشغيل الموسيقا بصوت صاخب وعال وذلك لتجنب فقدان السمع المؤقت وطنين اللاذن.

وحذرت من التعرض المطول أو المتكرر للموسيقا الصاخبة والذي يؤدي إلى تلف دائم في السمع، بنتهي بالصمم الذي لا يمكن علاجه، داعية الى ألا يتجاوز متوسط مستوى الصوت 100 ديسيبل كحد أقصى.



تابعوا الوقائع على