بلدية اربد ترد : لسنا الجهة المسؤولة لكننا ملتزمون بتقديم الخدمات داخل مخيم اربد

{clean_title}
الوقائع الاخبارية:ردا على ما تم نشره عبر " وكالة الوقائع الاخبارية " تحت عنوان " بلدية اربد غير ملزمة بدفع فواتير انارة شوارع مخيمات اللاجئين الفلسطينيين " وصلنا الرد التالي من بلدية اربد الكبرى هذا نصه :

السادة وكالة الوقائع الإخبارية المحترمين:
تحية طيبة وبعد

إشارة لما تم نشره عبر موقعكم الكريم بعنوان " الكوفحي : بلدية اربد غير ملزمة بدفع فواتير انارة شوارع مخيمات اللاجئين الفلسطينيين" فإن البلدية تود توضيح ما يلي:

تؤكد بلدية اربد الكبرى على استمرار تقديم الخدمات للمخيم، لا بل تسعى لتكثيف ومضاعفة هذه الخدمات،

إلا ان البلدية وفي ظل الظروف المالية الحرجة التي تعانيها والعجز الكبير في الموازنة تسعى لتوفير نفقاتها في كل المجالات بالتوازي مع إدامة تقديم الخدمات المقدمة للمواطنين وتطويرها وتجويدها، وضمن هذا المبادئ قامت البلدية بمراجعة العديد من النفقات التي كانت تدفعها سابقاً، عوضاً عن مؤسسات رسمية أخرى والتي قدرت بملايين الدنانير، إضافة لمراجعتها لسياسة الإنفاق الداخلي بهدف توفير مبالغ مالية كبيرة يتم تسخيرها لتحسين الخدمات التي تقدم للمواطنين بهدف نيل رضاهم.

وان البلدية تكرر مرة أخرى استمراراها بتقديم جميع الخدمات الأساسية داخل حدود مخيم اربد، علماً بأنها ليست الجهة المسؤولة عن ذلك، وانما هي مسؤولية جهات ثانية تمتلك موازنات خاصة بها.

ولكم فائق الاحترام والتقدير
 
تابعوا الوقائع على