البدول تنتقد آليات التعامل مع النفايات الخطرة

{clean_title}
الوقائع الاخبارية:وجهت النائب زينب البدول جملة من الاسئلة المتعلقة بآليات التعامل مع النفايات الخطرة في مكب سواقة.

وسألت النائب البدول وزارة البيئة عن حجم وكميات النفايات الخطرة المنقولة والمخزنة في مكب سواقة لغاية العام الحالي 2021، وعن الجهات التي تقوم بتحويل نفاياتها الخطرة الى هذا المكب، وعن مواصفات الآليات والعبوات والحاويات التي يتم تخزين النفايات الخطرة فيها ومواصفاتها، كما طلبت تزويدها بصور عامة توصيفية للمكب من خلال عدة أبعاد، وصور جوية للمكب.

وسألت النائب البدول عن مساحة المكب، وعن مدى توفر حارقة نفايات مركزية فيه، وعن آلية معالجة النفايات الخطرة فيه، وعن المساحة المستغلة منه، وعن مدى توفر سور للمكب، وسألت ايضا عن عدد حالات السرقة والاعتداءات التي تعرض لها المكب خلال السنوات 2014- 2020؟ وكم تبلغ كميات المواد المسروقة خلال تلك الفترة؟ واستعلمت عن اللجان المشرفة على النفايات الخطرة، وعن قيمة المخصصات المالية لصندوق حماية البيئة خلال الاعوام 2014- 2020 ؟ وهل يتم استثمار هذه الارصدة في المشاريع البيئية ؟ وطلبت تقديم تفصيلات حول أرصدة الصندوق وحجم الانفاق منه وأوجه الانفاق خلال السنوات الستة الماضية؟

وقالت البدول إن عملية التخلص من النفايات الخطرة في المكب لا تتم وفق الطرق والمواصفات العالمية، وأن المكب يحتاج الى مزيد من المتابعة والمراقبة والاشراف، محذرة من مخاطر تلك النفايات في ظل عدم وجود حارقة مركزية.

من جهتها قدمت وزارة البيئة اجوبتها على اسئلة النائب:
تابعوا الوقائع على