الجزائر تبدأ حملة الدفاع عن لقب أمم أفريقيا وتطارد رقم إيطاليا القياسي

{clean_title}
الوقائع الاخبارية : تستهلّ الجزائر حملة الدفاع عن لقبها في كأس أمم أفريقيا لكرة القدم المقامة في الكاميرون غدا الثلاثاء وهي تطارد الرقم القياسي لأطول سجل مباريات من دون هزيمة لمنتخب وطني.

وستبدأ الجزائر مشوارها في المجموعة الخامسة أمام سيراليون في دوالا، بعد أن خاضت 34 مباراة دولية متتالية من دون هزيمة، لتقترب من معادلة رقم إيطاليا القياسي الذي سجلته العام الماضي (37 مباراة).

ولم تخسر الجزائر منذ الهزيمة أمام بنين في تصفيات كأس أمم أفريقيا 2019 التي فازت الجزائر بلقبها.

ولا يشمل هذا السجل المشاركة في بطولة أفريقيا للاعبين المحليين، التي تلعب فيها الجزائر بالمنتخب الثاني مثلما فعلت في كأس العرب في قطر الشهر الماضي.

وحقق المنتخب الجزائري تحت قيادة المدرب جمال بلماضي 26 انتصارا و8 تعادلات منذ آخر خسارة له في أكتوبر/تشرين الأول 2018، وسينافس في أمم أفريقيا بالكاميرون بصفته واحدا من أبرز المرشحين للقب.

وقال بلماضي مع انطلاق البطولة في الكاميرون إن فريقه حامل اللقب سينافس بطموح كبير لإسعاد الشعب الجزائري.

لكنه أقرّ بأن الجزائر التي وقعت في مجموعة تضم أيضا غينيا الاستوائية وساحل العاج ستكون هدفا لبقية المنتخبات.

وأضاف "عندما ذهبنا إلى نهائيات كأس الأمم الماضية في مصر كان البعض ينظر إلى الفريق على أنه لا يملك فرصة كبيرة، لكننا فزنا باللقب، وكل شيء سار على نحو مختلف والاحترام كان واضحا. نحن على دراية بهذا ونريد أن نحلق عاليا، نريد أن نكون الأفضل".

وتابع "لا يوجد طريق سهل في كأس الأمم. سنكون ابتداء من الدور الثاني في مواجهات صعبة، وقد نواجه لاحقا مالي أو نيجيريا أو تونس أو مصر وهو ما سيكون بمنزلة مباراة نهائية".

وقال إن المنتخب الجزائري سيتعامل بجدّية مع جميع المنتخبات، ورفض الاستهانة بقدرات منتخب سيراليون الذي سيواجهه في افتتاح المشوار بالبطولة، وأضاف "نحن مدركون أن أي تراخ من جانبنا سندفع ثمنه غاليا، لذا علينا دخول المنافسة بشكل قوي. لا ينبغي الاستهانة بمثل هذه المنتخبات، منتخب سيراليون يوجد اليوم هنا لأنه حقق نتائج جيدة في التصفيات، ولذا يجب الحذر منه، لا يوجد منتخب صغير في أفريقيا، منتخبات مثل سيراليون تتطور بشكل مستمر".
تابعوا الوقائع على